#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مدرب المانشافت يهنئ السويد والمكسيك

لوف يفكر في الرحيل

كشف مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم يواكيم لوف، أمس، أنه يفكر في ترك منصبه بعد خروج المانشافت من كأس العالم في روسيا وفقدانه اللقب الذي أحرزه في مونديال 2014، بخسارته صفر- 2 أمام كوريا الجنوبية.

وودع المنتخب الألماني من الدور الأول لكأس العالم، إثر خسارته بهدفين أمام المنتخب الكوري الجنوبي، والذي لم يشفع له انتصاره للصعود إلى ثمن النهائي، حيث ودع البطولة مع المنتخب الألماني مبكراً عن المجموعة السادسة التي تصدرها المنتخب السويدي الذي فاز على نظيره المكسيكي بثلاثة أهداف مقابل مقابل لا شيء، ليصعد الأخير كثاني المجموعة بالرغم من خسارته.

وقال لوف في مؤتمر صحافي «من المبكر بالنسبة الي ان أجيب الآن» عن سؤال عما اذا كان سيتخلى عن المنصب الذي يتولاه منذ 2006، مضيفاً «سأحتاج الى ساعات لرؤية الأمور بوضوح، خيبة الأمل عميقة جداً».

وأضاف المدير الفني لحامل لقب كأس العالم 2014 التي أقيمت في البرازيل: «علينا ان نجري مشاورات غداً، سنرى كيف ستجري الأمور».

وكان الاتحاد الألماني قد مدد في مايو الماضي، عقد لوف (58 عاماً) حتى كأس العالم 2022، وكشف رئيسه راينهارد غريندل في تصريحات نشرتها وسائل إعلام ألمانية أمس، ان الاتحاد لن يقيله أياً تكن النتيجة التي يحققها المنتخب في المونديال الروسي.

ودخل المنتخب مباراته اليوم ضد كوريا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة، وهو يحتاج الى الفوز بفارق هدفين لبلوغ الدور ثمن النهائي بصرف النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين المكسيك والسويد. إلا ان الألمان تلقوا خسارة قاسية أمام كوريا صفر-2 بهدفين في الوقت بدل الضائع، هي الثانية لهم في الدور الأول بعد المباراة الأولى ضد المكسيك (صفر-1)، علماً أنهم فازوا في المباراة الثانية على السويد 2-1 بهدف لتوني كروس في الدقيقة الخامسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع.

وهي المرة الأولى يخرج فيها المنتخب الالماني من الدور الأول لكأس العالم منذ 1938، علما ان نظام تلك النسخة من البطولة كان يقضي بخروج المغلوب، ولم يكن يقام كما راهنا بمجموعة من أربعة منتخبات.

كما ان مونديال روسيا هو ثالث مونديال توالياً يشهد خروج حامل اللقب من الدور الأول.

وقال لوف: «هذه خيبة أمل هائلة بالنسبة إلينا. كان ثمة صمت قاتل في غرفة تبديل الملابس، تهانينا لمنافسينا، السويد والمكسيك».

وأضاف: «أقصينا بشكل مستحق من البطولة، أتيحت لنا فرص عدة للتسجيل، إلا أننا لم نكن قادرين على فرض الهدف».

صمت كبير في غرفة تغيير الملابس ومناقشة المصير غداً

تعليقات

تعليقات