الأرجنتين..إخفاق في الملعب وشغب في المدرجات

أكدت الأرجنتين، أول من أمس، أنها طلبت من روسيا ضبط وترحيل أربعة مشجعين من رعاياها تم تصويرهم يتشاجرون مع مشجعين من كرواتيا في مباراة جمعت بين الفريقين، الخميس لماضي، في كأس العالم لكرة القدم.

ووعدت روسيا والاتحاد الدولي (فيفا) بتنظيم كأس عالم آمنة تحتفي بالمشجعين على الرغم من مخاوف من اندلاع أعمال شغب وعنف. ولم تحدث سوى مخالفات بسيطة حتى الآن. لكن مقطع الفيديو الذي التقط الخميس أظهر مشجعين يتشاجرون في المدرجات خلال مباراة الأرجنتين وكرواتيا في نيجني نوفغورود.

وأوضحت اللجنة المنظمة لكأس العالم في روسيا، أمس، إن الشرطة الروسية احتجزت سبعة مشجعين أرجنتينيين بعد المباراة التي انتهت بفوز كرواتيا 3- 0 على الأرجنتين، لتتقلص فرص بطلة العالم مرتين في التأهل لدور الستة عشر للبطولة. وأفادت السلطات الأرجنتينية في بيان بأنها حددت هوية أربعة مشجعين من رعاياها وأنها «ستطلب من السلطات الروسية ضبطهم في أسرع وقت ليتم ترحيلهم».

وقال متحدث باسم اللجنة المنظمة: «أحيلت القضية برمتها إلى السلطات القضائية لإصدار حكمها طبقاً للقانون». وأظهر الفيديو الذي التقط خلال المباراة وانتشر بسرعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مجموعة من المشجعين يرتدون أعلاماً أرجنتينية وكرواتية يتشاجرون ويتبادلون الضربات في وقت كان يحاول فيه متفرجون آخرون فض الشجار.

وأظهر المقطع تعرض مشجع كرواتي للدفع والضرب مرات عدة، بينما كان ممداً على الأرض قبل أن يضرب في رأسه. وكان الاتحاد الدولي أوضح أمس، إنه يعمل مع السلطات المختصة لتحديد هوية المشجعين الذين ظهروا في الفيديو.

وقال متحدث باسم«فيفا»: «أصبنا بصدمة كبيرة بسبب هذا المقطع. يدين (فيفا) هذه التصرفات التي قام بها أشخاص يوصفون بأنهم مشجعون». وذكر الاتحاد الكرواتي لكرة القدم إنه يسعى للحصول على تفاصيل بشأن المشجع الذي ظهر في الفيديو.

وقال متحدث باسم الاتحاد: «يشعر الاتحاد الكرواتي بالصدمة من مقطع الفيديو الذي صور الواقعة في استاد نيجني نوفغورود». ندين دائماً ونعارض أي شكل من أشكال العنف الجسدي أو اللفظي من جانب الجمهور. نشعر بألم وحزن لرؤية مشجع كرواتي في هذه المعاناة.

تعليقات

تعليقات