#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مصر تتمسك بشكوى ضد كاسيرس

كوبر يلين للاستمرار مع الفراعنة

تمسك هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري للكرة، بشكوى الحكم الباراغواني كاسيرس، الذي أدار مباراة الفراعنة الماضية أمام المنتخب الروسي، في الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة كأس العالم، حيث يرى أبو ريدة أن المنتخب الوطني تعرض لظلم تحكيمي كبير في تلك المباراة التي خسرها بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وقرر مسؤولو اتحاد الكرة، ملاحقة كاسيرس، وتقدم بشكوى رسمية للاتحاد الدولي، وكذلك اللجنة المنظمة للبطولة، اتهم خلالها المصريين الحكم، بالانحياز لصالح أصحاب الأرض والجمهور، وظلم الفريق المصري بشكل واضح للغاية ما تسبب في خسارة الفراعنة للمباراة والخروج من كأس العالم مبكراً.

وأكد الاتحاد المصري في شكواه للفيفا، أن كاسيرس تعمد عدم تطبيق القانون، واحتسب الهدف الأول للمنتخب الروسي على الرغم من أنها خطأ واضح للمنتخب المصري بسبب دفعة مهاجم الروس للظهير الأيمن أحمد فتحي داخل منطقة الجزاء، مما تسبب في ارتطام الكرة بقدم بفتحي ودخولها إلى الشباك.

واشتكى الاتحاد المصري من رفض حكم المباراة اللجوء لتقنية «VAR» لرؤية لقطة عرقلة مروان محسن مهاجم منتخب مصر الواضحة داخل منطقة الجزاء، وهي اللقطة التي كانت ستعيد الفريق إلى أجواء اللقاء بتسجيل الهدف الثاني، إلا أن الحكم ظلم المنتخب المصر كثيراً وبشكل واضح، وكانت هناك محاباة لأصحاب الأرض في العديد من القرارات الأخرى.

وفي سياق آخر لا يزال ملف تجديد عقد الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمصر يلقي بظلاله على معسكر المصريين في روسيا، وقبل المباراة الأخيرة أمام المنتخب السعودي التي ستقام بعد غدٍ على ملعب فولغوغراد، حيث أكد مصدر داخل اتحاد الكرة المصري، أن هناك تطورات كبيرة في ملف تجديد عقد كوبر الذي ينتهي بنهاية مباراة السعودية، وشدد المصدر على ان كوبر بدأ يقدم التنازلات من أجل تجديد العقد، حيث وافق على تخفيض المقابل المالي الذي كان قد طلبه في وقت سابق من أبو ريدة من أجل تجديد العقد.

كوبر أبدى رغبة في تجديد عقده مع المنتخب المصري، والاستمرار على رأس الجهاز الفني في الفترة المقبلة، وأبدى قناعة تامة بتقليل طلباته المالية التي كانت سبباً في عدم تجديد العقد قبل السفر إلى روسيا، وذلك عقب فشل الجلسة التي عقدها كوبر ومحاميه مع أبو ريدة، وانتهت بعدم الاتفاق على أي بند من بنود العقد، لتتجمد المفاوضات.

وطلب مسؤولو اتحاد الكرة المصري من المدير الفني ضرورة إغلاق هذا الملف مؤقتاً من أجل التركيز في موقعة السعودية، حيث يرفض القائمون على المنتخب إنهاء بطولة كأس العالم بخسارة ثالثة، حيث يرى الجميع أن وداع روسيا بالفوز على السعودية سيكون أمراً رائعاً، وفرحة للشعب المصري ودافعاً قوياً للمنتخب قبل خوض مباريات التصفيات المؤهلة لبطولة أمم إفريقيا 2019، والتي ستبدأ بمباراة النيجر في شهر سبتمبر المقبل.

تدريب

واستقر كوبر على خوض مباراة السعودية بالتشكيل الأساسي واللاعبين الأساسيين رافضاً الدفع بعدد كبير من اللاعبين الاحتياطيين أو الذين لم يشاركوا منذ بداية المونديال، حيث يرى أنها بطولة خاصة ولا تعتبر مجرد تحصيل حاصل في ظل خروج الفريقين رسمياً من كأس العالم.

كما طلب المدير الفني ضرورة تسجيل هدف مبكر في مرمى الفريق السعودي من أجل إرباك حساباته والسيطرة على اللقاء منذ البداية.

تعليقات

تعليقات