كأس العالم 2018

حكايات منسية

احتفال قبل الأوان

شهدت بطولات كأس العالم، عدداً من الأحداث التاريخية التي لا تنسى، ولكن هناك قصص أخرى لم ترو حتى يومنا هذا، «البيان الرياضي» يرصد عدداً من القصص والخفايا لبعض بطولات كأس العالم على مر التاريخ.

اشتعلت مدرجات استاد العاصمة السويدية ستكهولم بالصيحات، وضج مساندو المنتخب الوطني الذي استضاف البطولة، منذ الدقيقة الرابعة، عندما تمكن نيلز ليذولم من تسجيل الهدف الأول للمنتخب السويدي في المباراة النهائية أمام المنتخب البرازيلي.

في تلك اللحظة عاشت السويد كلها على أمل أن تصدق توقعات المدرب جورج رينور الذي قال بثقة شديدة قبل يوم من المباراة النهائية، إن المنتخب البرازيلي سينهار إذا استقبل الهدف الأول، خاصة إذا كان هذا الهدف سريعاً جداً، وهو ما تحقق للمنتخب السويدي منذ الدقيقة الرابعة، ولكن الحسرة والألم سادا استاد ستكهولم بعد لحظات من هذا الهدف، عندما توالت أهداف رفاق اليافع حينها بيليه، على مرمى كالي سفينسون، إذ عادل فافا النتيجة وأضاف الهدف الثاني ، ومع بداية الشوط الثاني نجح بيليه في تسجيل الهدف الثالث، وأضاف زاغالو الهدفين الرابع والخامس، قبل أن تقلص السويد الفارق ، وتوجت البرازيل يومها بلقبها الأول في المونديال.

 

تعليقات

تعليقات