عبدالله مسفر: قلّة التركيز في اللحظة الحاسمة

أكد المدرب المواطن عبد الله مسفر، أن سبب خسارة المنتخبات العربية في الدقائق الأخيرة يعود إلى افتقاد لاعبيها التركيز نتيجة الإرهاق وعدم قدرتهم على اللعب 90 دقيقة بنفس المستوى البدني، وقال: بداية المباراة ونهايتها، لحظة حاسمة تحتاج إلى تركيز كبير، قبول هدف مبكر قد يهدم جهود تحضيرات أشهر، وفقدان التركيز في الدقائق الأخيرة قد يؤدي أيضا إلى النتائج نفسها، وللأسف كل هذه الأمور شهدناها في أداء منتخباتنا العربية، بداية من المنتخب السعودي الذي قبل في شباكه 5 أهداف كاملة بسبب أخطاء بدائية وسوء الإعداد النفسي. وأرجع عبد الله مسفر، الخسارة القاسية لمنتخبات المغرب ومصر وتونس في الوقت القاتل إلى ضعف اللياقة البدنية وتأثيره السلبي من الناحية الذهنية على تركيز اللاعبين، موضحاً أن الأهداف التي قبلتها المنتخبات العربية في الدقائق الأخيرة كانت من كرات ثابتة بسبب قلة الانتباه وترك لاعبي المنتخبات المنافسة دون رقابة.

 

تعليقات

تعليقات