حملة تعاطف مع عزيز بوحدوز

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملة تعاطف واسعة مع لاعب المنتخب المغربي ونادي سانت باولي الألماني عزيز بوحدوز، الذي ذرف الدموع بحرقة بعد تسببه في هزيمة مُنتخب بلاده أمام إيران، وذلك بعد تسجيله هدف الهزيمة في مرماه.

وكسب اللاعب المغربي تعاطف الجميع عبر وسائل التواصل الاجتماعي برسائل الدعم الكبير الذي رصدته عدسات الكاميرا يبكي بحُرقة وهو يتلقى المُواساة من زملائه بعد نهاية المُباراة.

وعاش بوحدوز أصعب لحظات بعد تسجيل هدف «النيران الصديقة» وخرج بتصريحات عاطفية بعد نهاية المُباراة، بعدما طلب الصفح والمعذرة من الشعب المغربي.

تعليقات

تعليقات