فرنسا تحلم باللقب الثاني بعد غياب 20 عاماً

الديوك في مواجهة مغامرة الكانغارو

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

يبدأ المنتخب الفرنسي لكرة القدم بتشكيلته الشابة، مشواره نحو اللقب الثاني في تاريخه والأول منذ 20 عاماً بمواجهة أستراليا اليوم على ملعب «كازان أرينا» في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في مونديال روسيا 2018، وتتطلع الجماهير الفرنسية إلى تحقيق بداية قوية في المونديال تحت قيادة ديشان الذي يتسم بمهاراته القيادية الهائلة، والذي نجح في تحقيق تطور والارتقاء بمستوى «الديوك» حتى بات من الفرق المرشحة بقوة في المونديال، كان ديديه ديشان توج بطلا للعالم كلاعب، ويتطلع حاليا إلى تكرار الإنجاز من خلال منصبه على رأس الجهاز الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم الذي يستهل مشواره بمواجهة «الكانغارو»، ويأمل في قيادة فرنسا للتتويج بلقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها.

جرأة

وتحلى ديشامب بالجرأة في اتخاذ بعض القرارات المهمة قبيل البداية، واختار ديشامب ثمانية لاعبين ممن لا تزيد أعمارهم على 24 عاما ومن بينهم المدافعان لوكاس هيرنانديز (22 عاما) وبنيامين بافارد (22 عاما) والمهاجم كيليان مبابي (19 عاما)، وكما ينجح ديشان في استغلال عناصر الشباب التي تفتقد الخبرة، كان لعناصر الخبرة دور أيضا في نجاح ديشان، وتضم تشكيلة ديشامب 6 لاعبين فقط ممن شاركوا في مونديال البرازيل 2014، بينهم القائد والحارس هوغو لوريس وبول بوغبا وأنطوان غريزمان.

إصابات

نجح ديشامب في التعامل بهدوء مع مشكلة إصابة غبريل سيديبي وصامويل أومتيتي، إلى جانب إصابة مبابي، في وقت الاستعدادات النهائية لمباراة اليوم.

طموح

وفي الوقت الذي يتطلع فيه المنتخب الفرنسي إلى تحقيق انطلاقة تقوده إلى منصة التتويج، يطمح المنتخب الأسترالي «الكانغارو» في تحقيق بداية قوية في مشاركته الخامسة بنهائيات كأس العالم.

ويخوض المنتخب الأسترالي البطولة بثقة عالية بعد أن اختتم تحضيراته بالفوز على التشيك 4 - صفر وعلى المجر 2 - 1، أكد الجهاز الفني للكانغارو عدم اللجوء للأسلوب دفاعي طوال 90 دقيقة أمام المنتخب الفرنسي، لأنه سيضر الفريق وسيكون الضغط كبيرا للغاية إذا اتبع المنتخب هذا الأسلوب، وسبق للمنتخب الأسترالي تجاوز دور المجموعات في كأس العالم مرة واحدة فقط وذلك في نسخة عام 2006 التي أقيمت بألمانيا.

ولكن الفريق الحالي لا يضم سوى 4 لاعبين فقط ممن شاركوا في المونديال الماضي الذي أقيم بالبرازيل عام 2014، وهم ميلي جديناك وتيم كاهيل وروبي كين ومات ليكي.

ويتطلع المنتخب الأسترالي إلى أن ينجح في الثأر لهزيمته الثقيلة أمام فرنسا صفر- 6 في المباراة الودية التي جمعت بينهما عام 2013 في باريس، ضمن الاستعدادات لمونديال البرازيل 2014.

خبرة

أكد المدرب السابق لأستراليا فرانك فارينا أن خبرة استراليا في التصفيات ستعوض قلة المباريات الودية التي خاضها «الكانغارو» وقال: «يعلم الجميع أن 4 مباريات لبناء منتخب ليست كافية، خاصة في المنتخب ، فقد أمضى المدرب السابق بوستكوغلو أربع سنوات، لتجهيز الفريق ».

وتابع: أستراليا خاضت 22 مباراة في التصفيات للتأهل، في العديد من القارات في آسيا وأميركا الجنوبية، ويتعين علينا عدم إهمال هذه التجربة.

 

غريزمان ينهي الجدل

أنهى نجم الهجوم الفرنسي غريزمان الجدل بشأن مستقبله في الموسم المقبل، وصرح أخيراً أنه مستمر ضمن صفوف أتلتيكو مدريد، وجاء القرار في وقت مناسب ما أثار حالة من الهدوء داخل منتخب الديوك.

 

كاهيل وصناعة التاريخ

يتطلع النجم الأسترالي المخضرم كاهيل «38 عاماً» إلى صناعة التاريخ في كأس العالم، وفي حالة تسجيله أهدافاً خلال المونديال، سيكون رابع لاعب في التاريخ يسجل في 4 نسخ متتالية من كأس العالم، بعد بيليه وزيلر وكلوزه.

 

لوريس: لسنا مرشحين للقب

توقع هوغو لوريس قائد المنتخب الفرنسي مباراة صعبة أمام أستراليا وقال: علينا أن نكون متواضعين، لدينا طموح، ولكن لا نشعر أننا المرشحون للقب هناك فرق عظيمة مثل البرازيل وألمانيا وإسبانيا.

 

أصعب القرارات

امتدح نول لو غراي رئيس الاتحاد الفرنسي إمكانات المدرب ديشامب، وقال: هو يستحق أعلى درجات الاحترام، وكان استدعاؤه لاعبين شباناً، من القرارات الصعبة في المنتخب.

 

ديشامب: لا تقلقوا من مشاركة الشباب

تجاهل ديديه ديشامب، مدرب المنتخب الفرنسي الأول لكرة القدم، التساؤلات الدائرة عن قلة خبرة لاعبيه في البطولات، وأكد أنه يعتقد أن مباراة فريقه أمام أستراليا اليوم ستظهر معدن الفريق. وشارك ستة لاعبين فقط من قائمة المنتخب الفرنسي المكونة من 23 لاعباً في كأس العالم، قبل انطلاق مباراتهم الافتتاحية في المجموعة الثالثة بمدينة كازان.

وقال ديشامب ، في مؤتمر صحافي أمس: لا تقلقوا من مشاركة الشباب ولا يوجد مخاطرة، واخترت هؤلاء اللاعبين لأنهم يؤدون بشكل مفيدا للفريق. إنهم هنا لأنهم يمتلكون المميزات المطلوبة، وعلى «الديوك» أن يكونوا قادرين على التطور بشكل أفضل. ودافع ديشامب عن حارس مرماه لوريس الذي واجه انتقادات كثيرة بسبب خطأين فادحين في المباراتين الوديتين ضد إيطاليا والولايات المتحدة، وقال: ناقشنا المسألة، هذا مركز حساس بالطبع يعرف جيداً أنه في تلك الحالتين، وخاصة الأخيرة، كان يمكنه أن يفعل أفضل.

وقال: «سندخل مباراة استراليا بالعزم والتواضع المطلوبين» وأتوقع أن يكون المنتخب الأسترالي منافساً قوياً ومنظماً ومنضبطاً، وهو يلعب بقتالية منظم بشكل جيد بمؤهلات هجومية مهمة.

 

فان مارفيك: نحتاج إلى الانضباط والشجاعة

أكد الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب المنتخب الأسترالي لكرة القدم، أن فريقه يحتاج إلى «الانضباط وشجاعة الإيمان بمؤهلاته» عندما يلاقي فرنسا اليوم.

مؤتمر

وقال في مؤتمر صحافي في قازان عشية المباراة: «لن أتحدث عن التكتيك ضد فرنسا. نحن نعرف أنها إحدى أفضل الدول في العالم، ومنافسة تملك فرصة أن تصبح بطلة للعالم».و وأضاف: «كما قلت من قبل، ليس دائما أفضل اللاعبين هم من يفوزون بالكؤوس»، مشيرا إلى القوة الجماعية لفريقه.

فريق رائع

من جهته، قال المهاجم ماتيو ليكي: «سنحتاج الى فريق رائع أكثر من الفرديات، فريق صلب، سيكون ذلك مفتاح تحقيق نتيجة جيدة اليوم». وأقر لاعب هرتا برلين الألماني بقوة الفريق الأزرق وقال: «اللاعبون الفرنسيون يلعبون في أفضل الأندية في العالم، وعلى الورق فريقهم أفضل من فريقنا».

 

تعليقات

تعليقات