كاسيريس: «الملف المشترك» لا يواجه أي مخاطر

إعلان حرب 2030

المنتخب الإنجليزي خلال التحضيرات للمونديال | أ ب

ذكر تقرير إخباري أن إنجلترا تدرس التقدم بطلب لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2030، النسخة التي قد تشهد عودة البطولة إلى القارة الأوروبية من جديد، وذلك بعد أن فاز الملف المشترك لأميركا والمكسيك وكندا أول من أمس بحق استضافة مونديال 2026، في الوقت الذي أعلن فيه اتحاد أميركا اللاتينية «كونميبول» انه سيقاتل حتى النهاية للحصول على شرف تنظيم مونديال 2030.

وذكر تقرير لوكالة أنباء «بريس أوسييشن» البريطانية أول من أمس أن الاتحاد الإنجليزي يدرس التقدم بطلب الاستضافة، وأن ألكسندر سيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) سيكون مرحبا بأي ملف إنجليزي أو بريطاني لطلب استضافة المونديال الذي سيقام بمشاركة 48 منتخبا.

وقال سيفرين «إنجلترا لديها بنى أساسية رائعة، ولديها خبرة وكل شيء، بقدر ما نحاول أن نكون محايدين الآن، فلن نكون محايدين بالتأكيد إذا قدم ملف من أوروبا.»

وأضاف «دائما ما يكون العرض المشترك المقدم من أكثر من دولة، أكثر قوة، ولكن في الوقت نفسه إذا تحدثنا عن إنجلترا، بكل ما تمتلكه من بنى أساسية، فهي قادرة على الاستضافة وحدها أو بتعاون من المملكة المتحدة».

وتعول أوروبا على الفكرة المنطقية من أن مونديال 2026 سيكون في أميركا الشمالية، ولا يمكن أن تتحمل كرة القدم العالمية أن يكون المونديال التالي في منطقة قريبة من أميركا الشمالية، ويبدو أن الملف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» سيقف خلف الملف الإنجليزي بقوة، بعد أن ظهر واضحا التنسيق في يويفا بين إنجلترا وألمانيا لاقتسام ملفات استضافة الأمم الأوروبية والمونديال.

ثقة

من ناحيته أكد وزير الرياضة في حكومة أوروغواي، فيرناندو كاسيريس، أن ملف الترشح المشترك لدولته مع كل من الأرجنتين وباراغواي لاستضافة بطولة كأس العالم 2030 لا يواجه أي مخاطر بعد فوز ملف أميركا والمكسيك وكندا بشرف تنظيم مونديال 2026.

وأوضح كاسيريس أن التناوب في تنظيم المونديال يتم من منظور الاتحادات الإقليمية وليس من منظور قاري، أي أن تنظيم المونديال السابق على بطولة 2030 على أراضي أميركا الشمالية لن يكون مضرا بالنسبة لملف الترشح الثلاثي لأوروجواي والأرجنتين وباراغواي.

وقال كاسيريس إن إعلان الفيفا أول من أمس عن الدول المنظمة لمونديال 2026 تم استنادا إلى منح شرف الاستضافة إلى اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي «كونكاكاف» وليس لمنطقة جغرافية بعينها وأن الدول التي ترغب في تنظيم مونديال 2030 ستتقدم للفوز بهذا الشرف تحت مظلة اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول»، وهو الأمر الذي لن يشكل عائقا أمام ملف الترشح المذكور، على حد قوله.

قوة

وأشار كاسيريس إلى أن ملف الترشح المشترك لدول أميركا الجنوبية أصبح أكثر قوة وأن منح دول «كونكاكاف» شرف تنظيم مونديال 2026 كان سابقة فريدة من نوعها.

ونجح ملف الترشح المشترك لأميركا والمكسيك وكندا، المعروف باسم «يونايتد 2026»، في الفوز بشرف تنظيم المونديال لعام 2026 متفوقا على الملف المغربي (134/65)، ومن المقرر أن يكون ذلك المونديال هو الأضخم عبر التاريخ حيث سيزيد عدد المنتخبات المشاركة فيه من 32 إلى 48 فريقا.

تعليقات

تعليقات