بلجيكا تودع جماهيرها برباعية في مرمى كوستاريكا

ودع المنتخب البلجيكي الأول لكرة القدم جماهيره أول من أمس، قبل توجهه إلى روسيا للمشاركة في بطولة كأس العالم 2018 وذلك من خلال مباراة ودية تغلب فيها على نظيره الكوستاريكي بنتيجة 4 - 1. وافتتح المنتخب الكوستاريكي التسجيل بهدف رائع للاعب بريان رويز في الدقيقة 23.

وأدركت بلجيكا التعادل في الدقيقة 31 عن طريق اللاعب درايز ميرتنز، قبل أن توسع الفارق بهدفين للاعب رميلو لوكاكو في الدقيقتين 42 و50، واختتمت مهرجان الأهداف في هذا اللقاء في الدقيقة 64 بأقدام اللاعب ميتشي باتشواي.

وبدأ المنتخب الكوستاريكي المباراة بندية كبيرة وسجل هدف الافتتاح، ولكن بعد مرور 30 دقيقة تراجع أداؤه بشكل كبير أمام المنتخب البلجيكي المدجج بالنجوم بقيادة درايز ميرتنز وايدن هازارد ولوكاكو.

وكان بإمكان المنتخب البلجيكي أن يوسع الفارق لأكثر من هدفين في الشوط الأول لولا تألق الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، نجم ريال مدريد الإسباني. وفي الشوط الثاني، أغلق المنتخب البلجيكي المساحات داخل الملعب أمام ضيفه الكوستاريكي وحرمه من تجاوز منطقة منتصف الملعب.

شكوك

وأثار المنتخب الكوستاريكي، الذي تألق بشكل لافت في مونديال البرازيل 2014، بهذه النتيجة الكثير من الشكوك حول ما يمكن أن يقدمه في المونديال الروسي، حيث إن الهزيمة التي تجرعها في مباراة الأمس هي الثانية له على التوالي فقد سبق له أن سقط بهدفين نظيفين يوم الجمعة الماضي أمام إنجلترا.

وتستهل بلجيكا مشوارها في المونديال في 18 يونيو الجاري أمام بنما ضمن منافسات المجموعة السابعة التي تضم أيضاً كلاً من تونس وإنجلترا، فيما تلعب كوستاريكا في المجموعة الرابعة وتخوض أولى مبارياتها أمام صربيا في 17 يونيو، كما تلتقي في نفس المجموعة مع كل من البرازيل وسويسرا.

تعليقات

تعليقات