جيل 90 إلى البرازيل لتصوير فيلم عن المونديال

صورة

تستعد إحدى شركات الإنتاج التلفزيونية الخاصة إلى تصوير فيلم وثائقي عن كرة الإمارات بمشاركة نجوم منتخب الإماراتي القدامي من جيل 90 الذي شارك في مونديال إيطاليا سيتم تصويره في أرض السامبا خلال فعاليات كأس العالم المقامة حالياً في البرازيل.

وكشف علي ثاني لاعب المنتخب الوطني والشارقة السابق والذي لعب في نهائيات كأس العالم في إيطاليا عام 90 عن تصوير فيلم وثائقي برفقة عدد من نجوم الكرة الإماراتية من جيل 90 في البرازيل خلال أيام، والقيام بمقابلات مع عدد من نجوم الكرة العالمية والمدربين السابقين، إضافة إلى حضور مباريات مونديال البرازيل وتصوير مشاهد حصرية خلال فعاليات كأس العالم.

زيارة

وقال علي ثاني لـ«البيان الرياضي»: «سأتوجه بعد يومين إلى البرازيل لحضور فعاليات نهائيات كأس العالم في البرازيل، وسنقوم مع مجموعة من لاعبي الأبيض القدامى من نجوم جيل 90 وهم عبدالرحمن محمد لاعب النصر السابق، وعبدالرحمن الحداد مدافع الشارقة والمنتخب السابق، وكذلك حارس المنتخب في مونديال 90 محسن مصبح..

والحارس السابق عبدالقادر حسن، وتصوير فيلم وثائقي عن الكرة الإماراتية والجيل الذهبي الذي تأهل إلى مونديال إيطاليا سنقابل خلاله شخصيات معروفة في الكرة البرازيلية إضافة إلى شخصيات كروية عالمية، ومن ضمن المقابلات سيتم التصوير مع كارلوس ألبرتو المدرب البرازيلي القدير..

والذي قاد الإمارات في نهائيات كأس العالم 90، إضافة إلى قيام نجوم الأبيض القدامى بزيارة إلى المدرب العالمي زاغالو المريض وذلك في لفتة إنسانية تقديراً للمدرب الكبير. وأضاف: «الزيارة للبرازيل خلال فعاليات المونديال سوف تستغرق نحو 6 أيام وسيتم عرض الفيلم الوثائقي في عدة مهرجانات فيما بعد، وسيوثق للعديد من المحطات لجيل 90 الذهبي».

نتائج

وعن مونديال البرازيل، أكد علي ثاني أن المستوى الفني للمونديال خلال المباريات التي لعبت حتى الآن يؤكد أنه كأس عالم أفضل كثيراً من كأس العالم الماضي الذي أقيم في جنوب إفريقيا عام 2010 من الناحية الفنية، وقال: «المونديال بدأ قوياً للغاية، وشهدنا مباريات وأداء فني رائع من معظم المنتخبات، وتحققت نتائج بمثابة المفاجأة، وجاءت مباراة الافتتاح بين البرازيل وكرواتيا في غاية القوة، وبرهنت البرازيل على أنها عازمة على نيل اللقب على أرضها وبين جماهيرها، كما قدمت كرواتيا أداء لافتاً برغم الخسارة، وهي من المرات القليلة التي تخرج فيها مباراة الافتتاح بهذه القوة والندية».

وأضاف: «المستوى حتى الآن يبشر بالخير، ويكفي ما حدث في مباراة إسبانيا وهولندا التي اكتسح فيها نجوم البرتقالي المنتخب الإسباني بالخمسة وهي نتيجة لم تكن متوقعة على الإطلاق، وأعطت هولندا درساً قاسياً لإسبانيا، كما شاهدنا مفاجأة بفوز كوستاريكا على أوروغواي ومن الممكن أننا سنشاهد مفاجآت أخرى.

وعن ترشيحاته للمونديال أوضح: «غير البرازيل لن يأخذ أي منتخب آخر لقب المونديال هذا العام، البرازيل هي المرشح الأقوى للفوز بكأس العالم خصوصاً وأنه يلعب على أرضها وبين جماهيرها، والحسابات والتاريخ يؤكد أن السيليساو سوف ينافس بقوة على اللقب ومن الصعوبة أن ينتزعه أحد منه.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات