تركيا تحشد لإفشال الهدنة والتظاهرات تجتاح الغرب الليبي

رصد الجيش الوطني الليبي، سفناً وفرقاطات تركية تتقدم نحو مدينة سرت، متخذة وضعاً هجومياً. وكشف الناطق باسمه اللواء أحمد المسماري، عن تحشيد عسكري ونقل معدات لاستهداف الجيش الوطني في سرت، معتبراً أنّ التحرّك العسكري الأخير يؤكد أن المخطط أكبر من حكومة السراج التي وقعت وقف إطلاق النار، وأنّ المبادرة التي وقعها السراج هي للتسويق الإعلامي.  


وشدّد المسماري في الوقت نفسه على جاهزية الجيش الوطني للتصدّي لأي هجوم. في الأثناء، تصاعدت الاحتجاجات الشعبية على تدهور الأوضاع المعيشية في مدن الغرب الليبي. وتجدّدت المسيرات السلمية في الزاوية، رافعة شعارات منددة بممارسات «الوفاق» وجماعة الإخوان، لينعكس صداها على طرابلس، إذ شهدت ضاحيتا حي الأندلس وقرجي خروج محتجين إلى الشوارع، معلنين انضمامهم لمسيرات الغضب.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

غرب ليبيا ينتفض والصراعات تضرب معسكر طرابلس

طباعة Email
تعليقات

تعليقات