ترحيب إقليمي وعالمي واسع بوقف النار

توافق ليبي على حل الميليشيات وطرد المرتزقة

شدّد الجيش الوطني الليبي، مجدداً، على ضرورة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة وحل الميليشيات وجمع السلاح وضمان وحدة الدولة وسلامة أراضيها وحماية مقدراتها، نافياً ما راج بشأن رفض قائده العام، المشير خليفة حفتر، مبادرة رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، ورئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، للحل السياسي في البلاد. وأكدت مصادر عسكرية لـ«البيان» أن قيادة الجيش تتابع ردود الفعل وتنتظر ظهور مسودة الحل وفق بيان مشترك يوقع عليه جميع الأطراف تحت رعاية دولية، مشيرة إلى أن القيادة العسكرية تنظر للحسابات على الميدان بما تمثله من أهمية للأمن الوطني وسيادة الدولة. وفي إطار ردود الفعل على الاتفاق، رحّب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف فلاح مبارك الحجرف، بالبيانات الصادرة عن المجلس الرئاسي ومجلس النواب في ليبيا، بإعلان الوقف الفوري لإطلاق النار، وكل العمليات القتالية في الأراضي الليبية.. كما رحّب البرلمان العربي، والاتحاد الأفريقي، والاتحاد الأوروبي بإعلان وقف إطلاق النار.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

إجماعٌ ليبيٌ على حل الميليشيات وخروج المرتزقة لبدء الانتقال

طباعة Email
تعليقات

تعليقات