واشنطن تُجبر أنقرة على وقف اجتياح الشمال السوري

الإمارات: العدوان الإقليمي على العرب مرفوض

طفل سوري شرد العدوان التركي أسرته يغفو على رأس والده | أ.ب

جددت دولة الإمارات رفضها تغيير المعايير الدولية، والعدوان الإقليمي تجاه الدول العربية، مؤكدة أن العدوان التركي في سوريا لن يضيف إلا المأساة الإنسانية، في وقت أفضت زيارة مسؤولين أمريكيين لأنقرة إلى اضطرار تركيا وقف الاجتياح العدواني لشمال سوريا.

وأكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن تغيير المعايير الدولية والعدوان الإقليمي تجاه الدول العربية لم يعد مقبولاً، لافتاً إلى أن احترام السيادة الإقليمية وعدم التدخل في الشؤون العربية يتطلبان تعاوناً عربياً نشطاً لإحباط هذه التحديات.

ورأى معاليه أن الدعوات المتكررة لدولة الإمارات لإقامة مركز عربي معتدل ضرورية في الوقت الراهن، مؤكداً أن العدوان التركي في سوريا لن يضيف إلا المأساة الإنسانية، ومن الضروري أن تشارك الدول العربية من أجل السلام والاستقرار.

في السياق، أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، عن وقف العملية العدوانية التركية في سوريا، مؤكداً أن قوات سوريا الديمقراطية ستنسحب إلى نحو ٢٠ ميلاً من من الحدود السورية التركية.

وأضاف بنس، خلال مؤتمر صحافي في ختام محادثاته ووزير الخارجية مايك بومبيو، مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا والولايات المتحدة اتفقتا على إيجاد حل للمنطقة الآمنة، مشيراً إلى أنهما اتفقتا أيضاً على حماية السجون في شمال سوريا وعلى مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.

اقرأ أيضاً:

 الإمارات: العدوان الإقليمي على الدول العربية لم يعد مقبولاً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات