قرقاش: خطوة الدوحة مسخ للسيادة بعودة احتلال فارق قبل ١٠٠ عام

قطر تكرّس الانسلاخ عن محيطها بقاعدة تركية ثانية

دفعة جديدة من الجنود الأتراك في قطر | حرّيت

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن القيادة القطرية تبتكر معنى مسخ السيادة بعودة احتلال انتهى قبل مئة عام.

وذلك إثر تكريس قطر انسلاخها عن محطيها العربي بقاعدة عسكرية تركية ثانية، وليجعل بذلك تنظيم الحمدين الشعب القطري رهينة للتشكيلات الأمنية الإيرانية والتركية، وضحية لسياستها المفضوحة في اللعب على التناقضات الإقليمية والدولية. وكتب معاليه في تغريدة:

«بينما تعزز الإمارات العلاقات الاستراتيجية مع الأشقاء في السعودية ومصر ومنظورها إحياء الأمن العربي، يبتكرون معنى مسخ للسيادة بعودة احتلال فارق قبل 100عام». وبدوره علّق وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، على الخطوة القطرية باستدعاء المزيد من القوات التركية، بأنه لم يبقَ قناع لم يسقط، والواضح أن «قطر ليست منا».

اقرأ أيضاً:
 

قطر تكرّس الانسلاخ عن محيطها بقاعدة تركية ثانية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات