الرئيس الأمريكي لإيران: لسنا متعجلين

قمة العشرين تتفادى الخلافات في يومها الأول

Ⅶ قادة وممثلو الدول العشرين خلال قمة أوساكا | أ.ف.ب

تفادت قمة العشرين الملفات الخلافية في اليوم الأول من اجتماعاتها التي تعقد في أوساكا اليابانية، رغم أن هذه الملفات لم تغب عن تصريحات القادة، مثل الأزمة مع إيران وقضية المناخ والحرب التجارية، إلا أن توافقات عدة من المرجح أن تحصل خلال اللقاءات الثنائية التي يعقدها الزعماء بخصوص عدد من الملفات ذات الطابع الثنائي في العلاقات الدولية، كالخلاف الأمريكي التركي حول صفقة «إس 400» بين تركيا وروسيا، والرسوم التجارية بين أمريكا واليابان، فضلاً عن مشاريع الطاقة بين روسيا وأوروبا.

وشهدت القمة العديد من اللقاءات من أبرزها الحضور المميز لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي احتفى بحضوره عدد من كبار قادة العالم.

وإلى جانب البرنامج الرسمي للقمة وإصدار بيان مشترك ستكون صياغته «على قدر خاص من الصعوبة هذه السنة»، وفق مصدر ألماني، يتركز الترقب على اللقاءات الثنائية وفي طليعتها اجتماعات الرئيس الأمريكي، وهي التي ستطبع أجواء القمة.

وبدأت أعمال قمة مجموعة العشرين بجو من الانسجام الظاهر وبمهادنة لافتة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإلقائه دعابة ذات مغزى حول روسيا، وسط عدم تحقيق تقدم حقيقي حول الملفات الخلافية ومن ضمنها المناخ.

وأراد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أن يضع المحادثات في مدينة أوساكا اليابانية الساحلية تحت عنوان «الانسجام الجميل»، في إشارة إلى معنى كلمة «ريوا» اليابانية، اسم الحقبة الجديدة التي أطلقها الإمبراطور الجديد ناروهيتو.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ــ قمة العشرين تتفادى الملفات الخلافية في اليوم الأول.. وترامب يُمهل إيران

طباعة Email
تعليقات

تعليقات