وزير الخارجية الألماني: خطر نشوب حرب لا يزال قائماً

أمريكا: أدلة تورط إيران كافية لمقاضاتها جنائياً

ناقلة النفط اليابانية التي تعرضت للهجوم وتظهر على جسمها فتحة أحدثها تفجير اللغم اللاصق | أ.ب

عرض الجيش الأمريكي أدلة جديدة على ضلوع إيران في الهجمات التي تعرّضت لها ناقلتا نفط في خليج عُمان الأسبوع الماضي.

وأعلن البنتاغون أمس أن قوة الألف جندي أمريكي التي تم إرسالها إلى الخليج تتضمن وحدات تشغيل بطاريات باتريوت وقوى استكشاف ورصد عبر الطائرات من دون طيار، فضلاً عن مجموعات متخصصة بعمليات الردع والإنزال.

وقال الكوماندر شون كيدو، من البحرية الأميركية، إن انفجار ناقلة النفط اليابانية نجم عن لغم بحري لاصق، مشيراً إلى أن التحقيقات الأولية في الحادث التي أجرتها القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية كشفت عن أن لغمين تم ربطهما بالناقلة، وأحد الألغام تسبب في الانفجار، بينما تمت إزالة الآخر غير المنفجر بواسطة قارب من الحرس الثوري الإيراني.

وأشار كيدو إلى أنه جمع بصمات من الناقلة وقطعة مغناطيس تتيح بناء «قضية جنائية» ضد المسؤولين عن الهجوم. واعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن خطر نشوب حرب لا يزال قائماً في الخليج، مشدداً على ضرورة الحوار مع جميع الأطراف.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ بصمات وشظايا تدعم أدلة ضلوع إيران في هجمات خليج عمان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات