الإمارات: نتائج التحقيق في «تخريب السفن» خلال يومين

قرقاش: لا أحد يريد الحرب.. وسياسات إيران وراء تصاعد التوتر بالمنطقة

أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، في لقاء مع قناة «يورونيوز»، أن الإمارات تجري تحقيقاتها بشأن العمليات التخريبية التي تعرضت لها أربع ناقلات نفط في المياه الإقليمية للدولة، بالتعاون مع الولايات المتحدة وفرنسا، متوقعاً صدور نتائج التحقيق خلال يومين.

وقال معاليه إنه لا أحد يريد الحرب في المنطقة، وإن الإمارات من أكثر الدول حرصاً على تحقيق البناء والاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أن الدولة تتعامل مع الوضع الحالي بموضوعية وعقلانية، ونسب ما آلت إليه الأمور في المنطقة إلى تصرفات إيران، ولعبها دور المتنمر، وتدخلها في الشؤون العربية، وعدم الاعتراف بأن تلك التصرفات هي التي تسببت بتعرضهم إلى العقوبات القاسية المفروضة عليهم. من جهة أخرى وجّهت دولة الإمارات والسعودية والنرويج رسالة مشتركة لمجلس الأمن، بشأن حادث التخريب الذي وقع في المياه الإقليمية الإماراتية.

وشددت لانا نسيبة، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، على أن «هذه الهجمات تأتي في وقت يتعين فيه على الجهات المعنية في المنطقة العمل معاً من أجل تخفيف التوترات».

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ الإمارات: نتائج تحقيق «تخريب السفن» في يومين

ـــ رسالة مشتركة لمجلس الأمن بشأن تخريب السفن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات