EMTC

غريفيث يغادر صنعاء خالي الوفاض

الإمارات تغيث مليون يمني

أغاثت الإمارات مليون يمني في الساحل الغربي، من خلال ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، حيث بلغ عدد السلال الغذائية التي قدمتها الهيئة للأهالي أكثر من 140 ألف سلة، استفاد منها أكثر من مليون شخص في 121 قرية ومنطقة خلال الشهور السبعة الماضية.

سياسياً، طالب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بالتنفيذ السريع لإعادة الانتشار، طبقاً لخطة تضعها لجنة تنسيق إعادة الانتشار في مدينة الحديدة، داعياً إلى ممارسة أعلى درجات ضبط النفس، وذلك على خلفية تصاعد الخروق الحوثية لاتفاق ستوكهولم. وغادر غريفيث صنعاء، أمس بعد زيارة استمرت أياماً عدة، لم تحقق نتائج إيجابية، بسبب استمرار رفض الحوثي تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

وقالت مصادر يمنية إن «الميليشيا لا تزال تصر على رفض الانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة، مع مواصلتها وضع العراقيل أمام ملف تبادل الأسرى والمعتقلين».

ووافق مجلس الأمن على تعيين الضّابط الدنماركي السابق مايكل لوليسغارد ليحلّ مكان رئيس بعثة المراقبين السابق باتريك كاميرت، وفقاً لمصادر دبلوماسيّة. وعقد المجلس جلسة مشاورات مُغلقة خاصة لمناقشة الوضع في اليمن، ومستجدات تنفيذ اتفاق السويد، بطلب من بريطانيا.

ميدانياً، شن طيران التحالف غارات على مواقع الميليشيا في منطقة الحديتين بكشر، واستهدف مواقع ومخازن سلاح تابعة للحوثيين. وأفادت مصادر محلية لـ«البيان» بمصرع قيادي حوثي يدعى عبدالله عباس جحاف، إثر غارات التحالف. وكشف الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، عبده مجلي، عن دعم إيراني لميليشيا الحوثي بالمشتقات النفطية بنحو 30 مليون دولار شهرياً.

اقرأ أيضاً:

الإمارات تغيث مليون يمني في الساحل الغربي

غريفيث يغادر صنعاء بـ«خفّي حنين»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات