دانت الهجوم الإرهابي على حافلة تقلّ أقباطاً في محافظة المنيا

الإمارات: نقف مع مصر ضد محاولات زعزعة أمنها

دانت دولة الإمارات بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الآثم الذي وقع، أمس، بمحافظة المنيا في مصر الشقيقة. وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، إنّ دولة الإمارات تقف مع مصر الشقيقة حكومة وشعباً، في مواجهة الأيادي الغادرة والتطرف والإرهاب الذي يسعى للنيل من استقرار مصر ووحدتها الوطنية.

وأضاف سموه: «ونحن نعزي مصر الشقيقة حكومة وشعباً في ضحايا هذا العدوان الإرهابي البشع، نؤكد ثقتنا بإجراءات الحكومة المصرية في مواجهة الإرهاب ومن يقف وراءه، ونثمّن غالياً وعي الشعب المصري الشقيق بأهداف هذه الجماعات الإرهابية للنيل من مصر وتقويض استقرارها وأمنها، ونقدّر اللحمة الوطنية المصرية التي أثبتت صلابتها وقوتها تجاه هذه المحاولات اليائسة، التي لن تنجح في نواياها الخبيثة ومقاصدها الشريرة، حفظ الله مصر وشعبها».

كما أكّد معالي د. أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، وقوف دولة الإمارات مع مصر ضد محاولات زعزعة أمنها وتقويض نسيجها الوطني، مشدّداً على أنّ مصر ستنتصر على العنف والإرهاب والظلام.

وكانت محافظة المنيا في صعيد مصر، قد شهدت أمس، هجوماً دامياً، إذ أطلق مسلحون النار على حافلة كانت تقلّ زواراً أقباطاً في طريق عودتهم من دير الأنبا صمويل في المحافظة، أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 14 آخرين، وتبنّاه تنظيم داعش.

اقرأ أيضاً:
 

الإمارات: نقف مع مصر في مواجهة الأيادي الغادرة

تعليقات

تعليقات