7 قتلى بهجوم إرهابي على حافلة تقلّ أقباطاً في محافظة المنيا

الإمارات: نقف مع مصر في مواجهة الأيادي الغادرة

Ⅶ من موقع الحادث الإرهابي في المنيا | رويترز

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة، بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الآثم الذي وقع، أمس، بمحافظة المنيا في مصر الشقيقة وتبناه تنظيم داعش.

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، إنّ دولة الإمارات العربية المتحدة تقف مع مصر الشقيقة حكومة وشعباً، في مواجهة الأيادي الغادرة والتطرف والإرهاب الذي يسعى للنيل من استقرار مصر ووحدتها الوطنية.

وأضاف سموه: «ونحن نعزي مصر الشقيقة حكومة وشعباً في ضحايا هذا العدوان الإرهابي البشع، نؤكد ثقتنا بإجراءات الحكومة المصرية في مواجهة الإرهاب ومن يقف وراءه، ونثمّن عالياً وعي الشعب المصري الشقيق بأهداف هذه الجماعات الإرهابية للنيل من مصر وتقويض استقرارها وأمنها، ونقدّر اللحمة الوطنية المصرية التي أثبتت صلابتها وقوتها تجاه هذه المحاولات اليائسة، التي لن تنجح في نواياها الخبيثة ومقاصدها الشريرة، حفظ الله مصر وشعبها».

كما أكّد معالي د. أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وقوف دولة الإمارات مع مصر ضد محاولات زعزعة أمنها وتقويض نسيجها الوطني، مشدّداً أنّ مصر ستنتصر على العنف والإرهاب والظلام.

وقال معاليه في تغريدة على «تويتر»: «قلوبنا مع أسر ضحايا الهجوم الإرهابي في المنيا، ندعو لهم بالرحمة ولأسرهم بالصبر، ونقف مع مصر الشقيقة ضد محاولات زعزعة أمنها وتقويض نسيجها الوطني، مصر بعظمتها وقيمها وتاريخها ستنتصر على العنف والإرهاب والظلام». من جهته، دان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الهجوم الارهابي في برقية عزاء ومواساة بعثها للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

نعي رئاسي

ونعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ضحايا الهجوم الإرهابي. وقال عبر حسابه على «تويتر»: «أنعى ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك». وأكد السيسي عزم بلاده مواصلة جهود مكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة.

تنديد عربي

ودان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بأشد العبارات، العملية الإرهابية. وتوجه الأمين العام في بيان بخالص العزاء لمصر رئيساً وحكومة وشعباً ولأهالي الضحايا سائلاً الله أن يلهمهم الصبر والسلوان ومتمنياً سرعة الشفاء للمصابين.

وأكد أبو الغيط مساندته الكاملة للجهود الحثيثة التي تبذلها السلطات المصرية الرامية لمواجهة خطر الإرهاب واجتثاثه من جذوره.

تضامن أوروبي

بدوره، أعرب الاتحاد الأوروبي، عن تعازيه لأسر الضحايا. وقالت الناطقة باسم الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، مايا كوسيانسيتش: «يعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لمن فقدوا أحباءهم، ويقف جنباً إلى جنب مع مصر في جهودها لدحر الإرهاب»، مشيرة إلى أنّ الهجوم تسبب مرة أخرى في مقتل عدد من المدنيين ووقوع إصابات، وأنّه تذكير شديد بالتحديات الأمنية التي تواجهها مصر.

وشهدت محافظة ألمنيا، أمس، هجوماً دامياً تبناه تنظيم داعش، إذ أطلق مسلحون، النار على حافلة كانت تقل زواراً أقباطاً في طريق عودتهم من دير الأنبا صمويل في المحافظة.

وأسفر الهجوم عن مقتل سبعة وإصابة 14 آخرين، وفق ما أفاد محافظ المنيا، اللواء قاسم حسين، الذي قال إن المسلحين هاجموا الحافلة أثناء عودتها من دير الأنبا صمويل.

بدورها، أعلنت مديرية الصحة في المنيا، حالة الطوارئ بالمستشفيات، كما دفعت هيئة الإسعاف سيارات لنقل المصابين. وسارعت قوات الأمن لتطويق المنطقة، فيما يجري تمشيط بحثاً عن الجناة.

اقرأ أيضاً:

خادم الحرمين يدين الهجوم الإرهابي بمحافظة المنيا المصرية

قتلى وجرحى في هجوم على حافلة أقباط في مصر

تعليقات

تعليقات