واشنطن تصعّد ضد الفلسطينيين وتغلق مكتب منظمة التحرير

أعلنت الولايات المتحدة أمس، إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بدعوى رفـــض القــادة الفلسطينيين التحدث مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وعدم إجراء مــفاوضات سلام مع دولة الاحتلال.

ودان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الدكتور صائب عريقات، القرار، واصفاً هذه الخطوة المتعمدة بالهجمة الأميركية التصعيدية المدروسة. وفي الأثناء، حذّرت 5 دول أوروبية، في بيان مشترك، دولة الاحتلال من المضي في خطتها لهدم «الخان الأحمر» البدوية في الضفة الغربية المحتلة.

ويبحث وزراء الخارجية العرب اليوم نتائج التصعيد الأميركي ضد السلطة الفلسطينية بوقف تمويلها وكالة «أونروا».

تابع التفاصيل

تعليقات

تعليقات