تحرك عاجل لمواجهة تخريب الحوثي للاقتصاد - البيان

الشرعية أقرت زيادة رواتب الموظفين ووجهت بمعالجة الاختلالات

تحرك عاجل لمواجهة تخريب الحوثي للاقتصاد

أوضاع إنسانية صعبة يعيشها اليمنيون بسبب انقلاب ميليشيا الحوثي | أ.ف.ب

أقرّ اجتماع اللجنة الاقتصادية اليمنية في عدن، أمس، زيادة مرتبات القطاع المدني، ضمن مساعي الشرعية اليمنية العاجلة لمواجهة تخريب ميليشيات الحوثي الإيرانية للاقتصاد، والتلاعب بأرزاق الشعب اليمني الذي تسبب في تراجع قيمة الريال اليمني.

وبحث الاجتماع، برئاسة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي غادر إلى الولايات المتحدة للعلاج، مستجدات الأوضاع اليمنية، وما يتصل بالأوضاع الاقتصادية بعد أن شهدت عدن أمس احتجاجات بسبب الوضع الاقتصادي وضعف العملة.

ووجّه هادي بالعمل بصورة فاعلة وعاجلة، من خلال دراسة الحالة الاقتصادية، ووضع التدابير الكفيلة بعودة الاستقرار التمويني والغذائي والخدماتي، والوقوف بحزم أمام مختلف الاختلالات والظواهر التي أسهمت وشجعت على التلاعب بمعيشة اليمنيين.

وقال إن الحرب العبثية التي تفرضها ميليشيا الانقلاب الحوثية ترتّب عليها أضرار بالاقتصاد وإيرادات الدولة واحتياطات البنك المركزي الذي صادرته تلك الميليشيات لمصلحة مجهودها الحربي.

سياسياً، أكد مسؤولون يمنيون أن محادثات السلام المقرر عقدها في جنيف بدءاً من الخميس المقبل غير مباشرة، إلا أنها قد تتحول إلى مباشرة حال حصل تقدّم، متوقعين تحقيق اختراق في موضوع تبادل الأسرى، إذ ستبحث قضيتهم، إضافةً إلى ميناء ومدينة الحديدة.

ميدانياً، حاصرت ألوية العمالقة التابعة للمقاومة بقايا جيوب ميليشيات الحوثي في غرب مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، وقطعت خطوط الإمدادات عنها، فيما واصلت قوات الشرعية التقدم في مديرية حيفان شرق محافظة تعز، ووصلت إلى مشارف مركز المديرية.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ النهب الحوثي دمر الاقتصاد وأفقر اليمنيين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات