تدريب 1000 جندي في حضرموت وتقديم 100 سيارة لتطوير قطاع الشرطة

الإمارات تدعم أمن المحافظات في اليمن

■ جانب من تخريج المتدربين بقطاع الأمن في حضرموت | وام

أطلقت دولة الإمارات مرحلة جديدة ضمن عملية تطوير قطاع الأمن والشرطة في ساحل حضرموت في مرافقه كافة، ضمن برنامج وخطة حازمة ونوعية تموّلها بالتنسيق مع وزارة الداخلية اليمنية، لتدريب 1000 جندي من جنود الأمن العام والشرطة في خمس دورات مكثفة خلال 10 أشهر، إلى جانب مواصلة برنامجها الذي قدمت ضمنه ما يزيد على 100 سيارة عسكرية، إلى جانب صيانة وتأثيث 22 مركز شرطة و8 إدارات تخصصية، فضلاً عن 157 مركبة، من ضمنها أربع آليات للدفاع المدني و60 دراجة.

وفي الإطار، حضر وفد إماراتي برئاسة العميد الركن علي سيف الكعبي، قائد قوة التحالف في حضرموت، أمس، حفل تخريج دفعة أفراد الأمن العام بحضرموت الساحل لعام 2018.

ميدانياً، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن مقتل قادة حوثيين مسؤولين عن إطلاق الصواريخ الباليستية واستهداف المدنيين خلال غارات نفّذها في صعدة. وأكد، في بيان، أن المسؤولين عن إطلاق الصواريخ، وهما علي صلاح زيد فايع ومحمد عبد الله ستين، ضمن القتلى في غارة التحالف التي استهدفت ميليشيا الحوثي الإيرانية في صعدة.

اقرأ أيضاً:

الإمارات تمول تدريب كوادر يمنية لدعم الأمن

الإمارات تتكفل بعلاج طفل استهدفته ميليشيا الحوثي

التحالف: لا تهاون مع استهداف الحوثيين للسعودية

تعليقات

تعليقات