السفير الإيطالي في الدولة لـ «البيان»: نتطلع إلى تعميق العلاقات الثقافية مع الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

«الجمال هو وجه الوطن»، ذاك تعبير دأب المفكر الجزائري الراحل مالك بن نبي على ترديده، ساكباً منه بعضاً من فلسفة الجمال، الذي اختارته إيطاليا شعاراً لها، ووضعته على بوابة جناحها في إكسبو 2020 دبي، لتجمع تحت ظلاله الناس، إيماناً منها بأن في الجمال تلتقي الأرواح، وإنه يشكل جسراً تقدم من خلاله إيطاليا ثقافتها وما تمتلكه من إبداع في كافة المجالات، وهو ما أكده نيكولا لينير، السفير الإيطالي في الإمارات في حديثه مع «البيان»، والذي أشار فيه إلى عمق العلاقة التي تجمع الإمارات وإيطاليا، مبيناً أن الجمال هو نتيجة الإبداع، وأن إيطاليا ترتبط بعلاقات ثقافية جيدة مع الإمارات، تكللت العام الماضي بإنشاء المعهد الثقافي الإيطالي في أبوظبي، مؤكداً في الوقت ذاته عرض الجناح الإيطالي في معرض الشارقة الدولي للكتاب، مجموعة من الكتب التي تتعلق بأدب الطفل، قائلاً: «هذا هو المكان المناسب لتقديم بعضاً من ملامح إنتاجنا الأدبي».

شغف بالجمال

من هياكل 3 سفن مقلوبة رأساً على عقب، يتشكل تصميم الجناح الإيطالي في إكسبو 2020 دبي، وبين أحضانه تترجم إيطاليا شغفها نحو الجمال وتروي من خلاله قصة جمال إيطاليا المبني على التواصل والمشاركة في عوامل الفنون والثقافة والأصالة.

يقول السفير لينير: «في الواقع، يعد الجمال مفتاحنا نحو العالم، وهو لا يتعلق فقط بالجوانب الفنية أو الثقافية، وإنما ينسحب أيضاً على الجوانب الصناعية، حيث تعودنا أن نقدم للعالم صناعات مسكوبة بالجمال، ونتطلع من خلال إكسبو 2020 دبي، إلى تقديم رؤى وصناعات قادرة على المساعدة في إدارة شؤون الحياة، وتعمل على تحسين جودة حياتنا جميعاً».

وأضاف: «بالنسبة لجناحنا اخترنا شعار (الجمال يجمع الناس) والذي يتواءم تماماً مع شعار إكسبو 2020 دبي (تواصل العقول وصنع المستقبل)، حيث نرى من خلاله مجموعة من الخطوط التي تقودنا إلى الجمال الذي تعكسه الثقافة والحضارة الإيطالية».

تاريخ طويل تحتفظ به الإمارات وإيطاليا، هكذا يقرأ السفير لينير طبيعة العلاقة بين البلدين. وقال: «الإمارات بلد جميل، وشاب، وفي الوقت ذاته يمتلك إرثاً جميلاً ونظرة عميقة نحو المستقبل، وبتقديري أن ذلك ما يميز الإمارات، التي نتشارك معها علاقات ثقافية قوية، يمكن لها أن تدوم طويلاً».

وتابع: «نحن نتطلع إلى تعميق العلاقات الثقافية مع الإمارات، ولذلك قمنا خلال العام الماضي بإنشاء المعهد الثقافي الإيطالي في أبوظبي، والذي بدأ بتنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية، كما نأمل أيضاً إتمام إنشاء المدرسة الإيطالية الدولية في أبو ظبي قربياً»، مؤكداً أن ذلك من شأنه أن يزيد من ألق العلاقة بين البلدين.

إمكانات ابتكارية

أكد نيكولا لينير، السفير الإيطالي في الإمارات أن الجمال بالنسبة لهم ليس مجرد «قول» وإنما هو نتيجة للإبداع. وقال: «في إكسبو 2020 دبي سنقدم كل ما نمتلكه من إمكانات ابتكارية، يمكنها أن تساعد على مواجهة التحديات المستقبلية، إلى جانب إبداعات وابتكارات أخرى تتعلق بالصحة والعلوم والأمن السيبراني وغيرها، إضافة إلى برنامج ثقافي وفني (دسم)، وجميعها ستكون تحت سقف الجمال والابتكار».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات