خلاف عاصف بين عمرو دياب ودينا الشربيني قد يطيح بعلاقتهما

إنها المرة الأولى التي يتطور الخلاف بين عمرو دياب ودينا الشربيني إلى هذه الدرجة التي قد تطيح بعلاقتهما، حتى أن دينا غادرت المنزل لأول مرة منذ إعلان ارتباطهما معاً.

وأكدت مصادر مقربة الطرفين أن الخلاف حصل قبل أيام، حيث وقع شجار بين عمرو ودينا في أحد الأماكن الساحلية، وارتفع صوت عمرو ودخل في حالة عصبية أمام الحاضرين والجمهور ولم ترد دينا واكتفت بالصمت، ليغادرا المكان خلال لحظات بعدها. ومنذ ذلك الوقت تطور الخلاف بينهما، وحدثت القطيعة بين الطرفين. ويصر عمرو على عدم الحديث معها أو مهاتفتها للمصالحة مرة أخرى.

وانتقلت دينا الشربيني للإقامة في منزل آخر بعيداً عن منزلهما الحالي وقررت معاقبته بعد أن رفضت حضور الحفل الخاص به الذي أقيم الخميس الماضي.

وأكدت بعض المصادر أنه لم تكن المرة الأولى للشجار بينهما الذي لا ينتهي لكنه لم تتصاعد وتيرته من قبل كما حدث في المرة الأخيرة وأدى إلى غضب دينا الشربيني بشدة وعدم رغبة عمرو دياب في مصالحتها.

وزاد الخلاف إلى أن ألغى عمرو دياب متابعة دينا الشربيني على موقع إنستغرام، ما أثار شائعات حول انفصالهما رسمياً.

ووفقاً لوسائل إعلام مصرية قام عمرو باقتصار المتابعة على حسابي شركته "ناي" وحساب إذاعة خاصة يملكها باسم "Diab FM"، ولا يتابع عبر حسابه الموثق أياً من أولاده، ولا أية حسابات لمشاهير الفن، حيث يتعامل مع حساب إنستغرام للترويج لأعماله الفنية فقط، وسبق واستخدمها لتقديم دينا الشربيني بطريقة رسمية إلى جمهوره، بنشر صورة تم التقاطها في إسبانيا، دون توضيح طبيعة علاقته بها، ولا يزال يحتفظ بكل صوره ومقاطع الفيديو التي تجمعه بدينا الشربيني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات