«وادي الحلو» تنظم ورشة «أثر التكنولوجيا على الأطفال»

نظّمت مكتبة وادي الحلو إحدى مكتبات الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب أول من أمس، ورشة عمل افتراضية بعنوان «أثر التكنولوجيا على الأطفال»، استضافت خلالها الدكتورة جميلة خانجي مستشارة الدراسات والبحوث في مؤسسة التنمية الأسرية، للحديث حول أثر التكنولوجيا على الأطفال.

واستعرضت الورشة التي استهدفت جميع أفراد الأسرة، تعريف مجالات استخدام التكنولوجيا من قبل الأطفال، وتوجبه الاهتمام على مدى تأثيرها الإيجابي والسلبي عليهم، بالإضافة إلى الخطوات العملية للتعامل مع سلوكيات الطفل غير المرغوب بها عند استخدامه للتكنولوجيا.

وحول إيجابيات استخدام التكنولوجيا أوضحت خانجي أن أبرز آثارها تكمن في كون الوسائل الحديثة أكثر تشويقاً من الوسائل التقليدية، كما أنها مهمة جداً في العمليّة التعليميّة بما توفره من جهد ووقت، فضلاً عن دورها في تنمية قدرات الطفل على التعامل مع التقنيات.

وبينت خانجي أن التكنولوجيا أسهمت في تنمية مهارات الطفل في مجال المصطلح الحديث الذي يأتي تحت عنوان «القائد الرقمي»، بالإضافة إلى رفع كفاءة مهارات التفكير العليا لدى الطفل، التي تؤدي بالضرورة إلى تطوير مهارة الحركية التآزرية بين اليد والعين، كما تعلّم قيم الربح وتقبّل الخسارة من الألعاب التعليمية.

وفيما يتعلق بالأشخاص ذوي الإعاقة أكدت المتحدثة أن التكنولوجيا تسهم في تسهيل تواصلهم مع المحيطين من خلال استخدام أنظمة الاتصال المعززة والبديلة، بالإضافة إلى إمكانية توظيف برمجيات ذات تكنولوجيا عالية تسمح بنقل الكلمات أو الرموز، وتحويلها إلى شريك في الاتصالات من خلال الصوت الرقمي أو التوليفي.

وحول سلبيات التكنولوجيا في التعليم، بينت خانجي أن الطفل يستغرق وقتاً في تعلم واستخدام هذه التقنيات، وتعزله عن الأسرة ومحيطه من التلاميذ، مما يؤثر على مهاراته الاجتماعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات