منتدى صناعة المحتوى الثقافي يعزز العلاقات بين الإمارات وكوريا الجنوبية

نظمت وزارة الثقافة والشباب، ووزارة الثقافة والرياضة والسياحة في جمهورية كوريا الجنوبية، المنتدى الأول لصناعة المحتوى الثقافي الإماراتي الكوري، الذي جاء بعنوان «تأثير كوفيد19 على الصناعات الثقافية والإبداعية»، يأتي كجزء من فعاليات برنامج الحوار الثقافي الإماراتي الكوري تحت شعار «تقارب الثقافات».

حضر المنتدى الذي أقيم عبر تقنية الاتصال المرئي كل من مبارك الناخي وكيل وزارة الثقافة والشباب، وسالم القاسمي الوكيل المساعد لقطاع التراث والفنون، وأوه يونغ وو، النائب الأول لوزير الثقافة والرياضة والسياحة الكورية، وكوون يونج وو، سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى الدولة.

وقال مبارك الناخي: «يمثل منتدى صناعة المحتوى الثقافي الإماراتي الكوري محطة جديدة لاستكشاف فرص واعدة في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، وتضع الأرضية لبناء شراكات بين المجتمعات الإبداعية في البلدين الصديقين».

من جهته، أوضح أوه يونغ وو، النائب الأول لوزير الثقافة والرياضة والسياحة الكورية، في كلمته أن تعزيز التعاون المتبادل في صناعة المحتوى الثقافي بين كوريا والإمارات العربية المتحدة سيساعد بشكل ملموس في تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات