النجوم يواجهون التنمر بتعطيل «التعليقات» في حساباتهم

أنشطة مختلفة شهدتها حسابات النجوم العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، بعضها اتصل مباشرة بأعمالهم، وأخرى نقلت صورة عن فرحتهم بأعياد ميلادهم، وثالثة كشفت عن بعض جوانب حياتهم الشخصية، ووسط هذه التغريدات، لم تغب «نبرة التنمر» التي عانت منها حسابات بعض النجوم، ما أجبرهم على تعطيل خاصية «التعليقات» في حساباتهم، لتجنب مزيد من التنمر. «البيان» جالت بين حسابات النجوم، وخرجت منها بباقة من التغريدات.

لم تكد أغنية «جبار» للفنان حسين الجسمي ترى النور على «يوتيوب» حتى وصل عدد مشاهداتها إلى نصف مليون، حيث تميزت الأغنية بكونها تمثل تعاوناً جديداً بين الجسمي وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، في حين نشر الفنان أحمد الجسمي، على «إنستغرام» صورة تجمعه مع ابن أخيه راشد، وأرفقها بتعليق قال فيه: «مع راشد البطل، ابن أخي المرحوم محمد الذي لم يره.. رحمة الله عليه.. ابتسم مع رشودي». بينما نشر الفنان فايز السعيد، الذي احتفل أخيراً بعيد ميلاده، على حسابه في «إنستغرام» مجموعة فيديوهات يروج فيها لبرنامجه «غني مع فايز»، كما يكشف فيها عن كواليس «الدويتو الذي يجمع بين ريد وان والفنانة أحلام».

حذف التعليقات

في المقابل، يبدو أن التنمر على النجوم وعائلاتهم، أصبح أمراً شائعاً في ساحات التواصل الاجتماعي، ما أجبر النجوم على تعطيل خاصية «الردود»، وحذف بعض التعليقات المسيئة لهم، وهو ما قامت به الفنانة غادة عادل أخيراً، بعد نشرها على إنستغرام صورة تجمعها مع أبنائها خلال حضورهم العرض الخاص بفيلم «الخطة العايمة»، حيث سخرت بعض التعليقات من «الوزن الزائد» الذي ظهر به أبناء غادة التي بادرت إلى حذف التعليقات وتعطيل خاصية التعليق على الصورة. من جانبها، اعتبرت الفنانة ديانا كرزون أن «البلوك» هو الحل الأمثل لمواجهة الساخرين، وعبرت عن امتنانها لمن ابتكر هذه الخاصية، خلال ردها على التعليقات السلبية التي طالت زوجها، بسبب ضخامة جسمه، حيث دعاه البعض إلى «خسارة بعض الكيلوغرامات من وزنه».

الفنانة نادين نسيب نجيم، كانت آخر المنضمين لقائمة «المتنمر عليهم»، بعد قيام أحد متابعيها بنشر تعليق تمنى فيه «الموت لها»، وذلك بعد نشرها صورتها على «إنستغرام» لتبادر الفنانة الإماراتية أحلام للدفاع عنها، بقولها: «بسم الله عليها اتق الله يا أخي.. بماذا أضرتك»، لترد عليها نادين بالقول: «ليس معقولاً الشر»، علماً بأن هذه لا تعد المرة الأولى التي تدافع فيها أحلام عن نادين، فقد سبق لها أن وقفت في وجه الاتهامات التي وجهت إليها باستغلال إصابتها في انفجار بيروت.

سن الأربعين

«أقسم بالله أنني لم أصل بعد إلى سن 44، كما تشير المواقع، وحتى الآن لم أدخل الـ 40 عاماً»، تعليق نشرته الفنانة بشرى على «ستوري» إنستغرام، لتعبر من خلاله عن غضبها من تداول بعض المواقع لتاريخ ميلادها المغلوط، مؤكدة أنها لم تصل بعد إلى عقدها الرابع، وطالبت جمهورها بعدم اللجوء إلى موقع ويكيبيديا، واختارت أن يكون موقع (IMDB) – قاعدة بيانات السينما العالمية ـ حكماً في هذا الموضوع، الذي أثير بمناسبة احتفال بشرى بعيد ميلادها.

عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك، كشف الفنان عمرو دياب عن عطر جديد يحمل اسمه، حيث نشر صورة لزجاجة العطر التي جاءت باللون الأسود وقد حملت اسمه. وعلق عليها بالقول: «اختياري الأول في العطور، سيكون متاحاً في جميع أنحاء العالم قريباً»، في المقابل، استقبل جمهوره الخبر بمجموعة كبيرة من التعليقات التي أثنت على الخطوة. وفي إطار حملتها لتشجيع القراءة، نشرت الفنانة هند صبري عبر «إنستغرام» صورة لها بصحبة الكتاب، وأرفقتها بمقولة الكاتبة الأمريكية ليزا كليباس، بأن «المرأة التي تقرأ جيداً هي مخلوق خطير»، يذكر أن هند اعتادت دعم المبادرات الفنية والإنسانية داخل مصر وخارجها، وتأتي مشاركتها هذه في إطار دعمها لمكتبات «الكتبجية» في مصر.

مليون مشاهدة

من جهته، احتفل الفنان اللبناني سليم عساف، أخيراً بوصول مشاهدات أغنيته «يا مدلع» إلى عتبة المليون مشاهدة على «يوتيوب»، وكان سليم قد أهدى أغنيته إلى «بيروت»، حيث كان قد انتهى من تصوير الكليب قبل أيام من وقوع انفجار بيروت، واعتبر سليم في أكثر من تعليق أنه «رغم الظروف الصعبة التي نعيشها، إلا أنه يبقى للفرح والإيجابية مكان لدى الشعب اللبناني»، وقال: «الحمد لله أن العمل وصل إلى قلب كل من شاهده».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات