رسالة حب لبيروت عبر مزاد فني خيري في لوس أنجلس

مضى شهران على التفجير المدمر في مرفأ بيروت بالعاصمة اللبنانية، ولا يزال المجتمع الفني في لبنان والاغتراب يواصل أشكال الدعم لمدينته المدمرة، حيث برز أخيراً في لوس أنجلس الأمريكية، مزاد فني خيري، يضم 45 عملاً لحوالي 44 فناناً، معظمهم من المدينتين، على أن تذهب الأموال التي سيحققها المزاد إلى صندوق يضم عدداً من المنظمات غير الحكومية.

ووفقاً لمجلة «ذا آرت نيوزبايبر»، سيضم المزاد، الذي سيستمر حتى الثاني من أكتوبر، لوحات وصور ومنحوتات وأعمال من خزف، من أبرزها عمل للمصورة اللبنانية الأمريكية رانيا مطر، والتي تقف أعمالها بين مجموعات في متحف الفنون الجميلة ببوسطن والمتحف الوطني للنساء في الفنون بواشنطن، وصورة أيضاً للمصور والمهندس المعماري ضيا مراد، بعنوان «جبران خليل جبران (2020)»، التقطها في بيروت صباح التفجير، وهي تبرز جدارية لجبران، تظهر من بين الأنقاض. وقال مراد معلقاً على الصورة: «هذا العمل الفني، يعيد جبران فناناً من فناني بيروت، الذين وقفوا متضامنين مع مدينتهم، وهي تتحدث إلى القلب، وأمل أن تلفت الانتباه إلى العمارة المدمرة في بيروت، كما إلى الواقع الحزين للوضع العام في البلاد. تلك الصورة، جذبت عدداً من المزايدين، وقد تباع بما يزيد على 600 إلى 900 دولار، وفقاً لـ «ذا آرت نيوزبايبر»».

كما تبرز من بين الأعمال المشهورة، لوحة إيهاب أحمد «النجاة في عالم مدمر (2020)».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات