وثائقي أخرج «عن بُعد» يكرّم الطواقم الطبية بووهان

عرض الفنان الصيني آي ويوي فيلماً يوثق استجابة السكان لجائحة فيروس «كورونا» المستجد في مدينة ووهان، حيث تم تسجيل أولى حالات تفشى الفيروس في العالم.

وأخرج آي ويوي الفيلم الوثائقي الذي تبلغ مدته 115 دقيقة عن بُعد من أوروبا، حيث يقيم، مستعيناً بـ«مواطنين عاديين» كمساعدين محليين للتصوير في المدينة الصينية الكبيرة «ووهان» التي يبلغ عدد سكانها حوالي 11 مليون شخص.

وكتب آي (62 عاماً) عبر موقع تويتر: «نطلق فيلم التتويج (كورونيشن) عن مدينة ووهان بالصين، تكريماً لجميع الأطباء وطواقم التمريض الذين يكافحون ضد كوفيد 19». وقال إنه يقدم التعازي ويشاطر عائلات الضحايا الذين فقدوا أرواحهم في هذه الجائحة أحزانهم.

يُذكر أن آي وُلد في 18 مايو سنة 1957، وهو فنان صيني معاصر، مجالات عمله النحت والتنصيب والعمارة والتقييم والتصوير والسينما والنقد الاجتماعي والسياسي والثقافي. ساهم آي مع المعماريين السويسريين هيرزوغ ودي ميرون كمستشار فني في بناء ملعب بكين الوطني المشيد من أجل بطولة 2008.

صنفته مجلة «آرت ريفيو» الشهيرة في أكتوبر سنة 2011 على رأس قائمتها السنوية لأكثر الفنانين قوة وتأثيراً.

ومن الأعمال الشهيرة للفنان عمله الفني «قانون الرحلة»، الذي يصوّر قصة اللاجئين الذين جاؤوا إلى أوروبا على متن القوارب المطاطية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات