مسبار الأمل يلهم إبداعات الطفولة

ألهم مسبار الأمل الأطفال المشاركين في ملتقى الحمرية الصيفي التابع لنادي الحمرية الرياضي، إطلاق العنان لأفكارهم ومخيلتهم الواسعة والجميلة في تصميم عدد من الأعمال الفنية التي أبرزت تعلقهم بهذا المسبار، وبأنه توجه نحو العلم والمستقبل، فأبدعوا رسماً وفناً ونحتوا بالرسم على الخشب المجرة ومركبة الفضاء بألوانها وكوكب المريخ بلونه الأحمر، كما نقشوا في ورشة الخط العربي أجمل العبارات بخطوط الرقعة والخط الديواني وخط الثلث، ما أدى إلى إبراز جماليات الخطوط في كتابة مسبار الأمل (فخر العرب).

وجاءت إبداعات الأطفال من خلال ورش الرسم على الخشب والخط العربي وأدب الطفل في إبراز التطلع الذي يحمله الصغار اتجاه أملهم ومستقبلهم نحو الفضاء لتسجل الإمارات حضورها في نادي الفضاء العالمي، كما تضمنت الورش التي وجهت من خلال اللجنة المنظمة لملتقى الحمرية الصيفي خلال هذا الأسبوع إلى إشعار الأطفال بأهمية إطلاق المسبار من خلال توظيفه في ورشة أدب الطفل والتي حملت عنوان (كوكبينو) لبيان أوجه وأهمية هذا المسبار في مستقبل الدولة وفي حاضرها.

وأكدت ميثاء عبيد المهيري، نائب مدير الملتقى، على حرص اللجنة المنظمة على إكساب الأطفال روح الوطنية واستشراف المستقبل من خلال مزج الفنون المقدمة في الورشة بالتطلع نحو المستقبل ورؤية قيادة الإمارات من إطلاق مسبار الأمل المتمثل في إفادة الإنسانية والاتجاه نحو علوم الفضاء، مبينة أن الأطفال أبدوا تفاعلاً كبيراً وحباً للتعبير من خلال الرسم والألوان والخطوط وفي أدب الطفل عن هذه الفرحة وإبراز رؤيتهم الطفولية الجميلة من خلال الوصول إلى المريخ ليحقق الملتقى واحدة أمن أبرز أهدافه في تفاعل الأطفال مع المسبار، وأنه أمل لانطلاقة واعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات