«جميل للفنون» يستقبل الزوار بثلاثة معارض فردية جديدة

يستقبل مركز جميل للفنون، المؤسسة الفنية المعاصرة في دبي، جمهوره بعد إغلاقه المؤقت منذ 16 مارس الماضي، لتعود سلسلة «غرف الفنانين» في مركز جميل للفنون من خلال 3 معارض فردية جديدة لفنانين مؤثرين، ومنها العرض الأول في الشرق الأوسط لفيلم لاريسا صنصور «في المختبر» الذي عرض أول مرة في بينالي فينيسيا؛ ومجموعة من 60 نقشاً لتيسير البطنيجي؛ ومجسم سمعي بصري من لورنس أبو حمدان الحائز عديد الجوائز.

وتقدم هذه المعارض للزوار رؤى ووجهات نظر جديدة وتفتح أبواب النقاش البناء. هذه الأعمال مستمدة إلى حد بعيد من مجموعة فن جميل، بتركيز على فناني الشرق الأوسط، وجنوبي آسيا، وأفريقيا. وتمثل هذه العروض التقديمية الموجزة أعمالاً مشتركة، تم تنظيمها بالحوار مع الفنان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات