الأرشيف الوطني يواصل جهود إنجاز «ذاكرتهم تاريخنا 2» عن بُعد

يواصل الأرشيف الوطني جهوده لإصدار الجزء الثاني من كتاب «ذاكرتهم تاريخنا»؛ إذ يجمع الجزء الثاني مرويات شفاهية لعددٍ من الشخصيات الملهمة والمؤثرة في صنع التاريخ الإماراتي منذ حقبة الغوص حتى قيام الدولة في 1971.

وتعد رواياتهم الغنية بالمواقف والذاكرة الحية تكملة للوثائق التاريخية المتنوعة التي يحتفظ بها الأرشيف الوطني، ففي ذاكرة الكنوز البشرية ما يثري ويوثق ذاكرة الوطن ويعمق فهم الأجيال الناشئة بمآثر الآباء والأجداد، وبعادات أبناء الإمارات وتقاليدهم وبمفردات لهجتهم المحلية لتعزز عناصر الانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة، ومن المقرر أن ترِدَ العديد من الروايات الشفهية التي سيقدمها الجزء الثاني لقرائه على لسان 22 راوياً وراوية، ومنهم: معالي د. زكي أنور نسيبة، وزير دولة، وإبراهيم موسى حسن محمد الزعابي، وإبراهيم محمد بالقطري المزروعي، وبخيت سالم ذيبان المنصوري.

ويلاقي الأرشيف الوطني تجاوباً كبيراً من قبل الرواة وكبار المواطنين في التعاون عن بُعد من أجل توثيق مقابلاتهم. ويأتي تعاون الأرشيف الوطني مع الرواة وكبار المواطنين عن بعد؛ عبر وسائل التواصل، تنفيذاً للتدابير الاحترازية الهادفة لتحقيق أعلى مستويات الوقاية من «كوفيد 19»، واستجابة للتوجيهات الحكومية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات