الإمارات.. جولات افتراضية ثقافية واحتفاء بالتاريخ

مثلت الجولات الافتراضية التي أطلقتها المتاحف الوطنية والمؤسسات الثقافية في دولة الإمارات فرصة مثالية للأفراد والأسر للتنقل في فضاءات المتاحف وبين أروقتها الزاخرة بالفنون والآثار والأعمال النادرة لتتواصل جسور الحضارة بين الأجيال في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم أجمع.

وساهمت البنية التحتية الرقمية المتطورة في جعل الإمارات من أكثر الدول جاهزية للتعامل مع المتغيرات العالمية الطارئة التي انعكست على جميع مناحي الحياة بما فيها الصناعات الإبداعية التي تعد جزءاً حيوياً من مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

عطاء

وتعمل دولة الإمارات على إيجاد البيئة المناسبة التي تضمن استمرارية عطاء المبدعين والفنانين لمواصلة أدائهم وإيصال رسالتهم السامية إلى العالم كون الثقافة والفنون إحدى الركائز المهمة في بناء الدولة ومن القطاعات التي توليها القيادة الحكيمة الرعاية والاهتمام.

وأظهر القطاع الثقافي والإبداعي في الدولة مرونة للتكيف مع التغيرات المفاجئة من خلال انتقاله بسلاسة إلى المنصّات الرقمية لمواصلة تقديم محتوى ثقافي ومعرفي ثري للمجتمع. وأثبتت دولة الامارات جدارتها في إحداث تغيير إيجابي وتدشين مرحلة مهمة من التطور والنمو غير المسبوق في دعم استمرارية الأعمال الإبداعية وتوفير تحفيز إضافي للاقتصاد الإبداعي.

تكيف

واستطاعت المؤسسات الثقافية في الدولة أن تتكيف بسرعة مع الواقع الحالي وأطلقت الفعاليات الفنية الافتراضية والمكتبات الرقمية والجلسات الحوارية عن بعد، والتي أسهمت في توسيع انتشار الرسالة الثقافية والفنية الإماراتية إلى جمهور أكبر.

وحرصت المؤسسات الثقافية في الدولة على مواصلة مواسمها الثقافية وعملت على تشجيع وحضور الجماهير من خلال مشاركتهم عن بعد من منازلهم من خلال شبكات الإنترنت وتوفير مصادر المعرفة الرقمية لمختلف فئات المجتمع أمام القراء من مختلف أنحاء العالم للاستفادة من أوقات فراغهم .

ومن أبرز الفعاليات الثقافية الافتراضية الإعلان عن الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2020. وأطلق متحف اللوفر أبوظبي مبادرات رقمية جديدة تقدم للجمهور جولات إرشادية افتراضية ومقاطع فيديو وأخرى صوتية بجانب مجموعة من الأنشطة. ونظم «صالون القراءة» في ندوة الثقافة والعلوم في دبي جلسات افتراضية. كما نظمت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي جلسة نقاشية افتراضية تحت عنوان «التطورات المستقبلية للكتاب الإلكتروني» .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات