الإمارات والسويد تبحثان حماية الملكية الفكرية

بحثت معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة مع آماندا ليند وزيرة الثقافة في مملكة السويد، التعاون الثنائي لإصدار دليل موحد للسياسات الرقمية الثقافية لحماية الملكية الفكرية تحت مظلة اليونيسكو، وذلك مع الانتشار الواسع للمحتوى الثقافي والفني والإبداعي على المنصات الرقمية، وذلك لحماية حقوق الفنانين، الذين يقدمون إنتاجهم الإبداعي عبر الإنترنت، وتشجيع الثقافة الرقمية مستقبلاً.

واستعرضت آماندا ليند وزيرة الثقافة في مملكة السويد التدابير، التي اتخذتها السويد للتخفيف من تداعيات تأثير الأزمة الصحية على القطاع الثقافي، حيث قدمت الحكومة الدعم للقطاعات الثقافية بطرق مختلفة مثل السماح بمواصلة العمل للمتاحف، والأوبرا الوطنية والمسرح.

كما بحثت معالي نورة الكعبي مع الدكتورة هيروت كاساو، وزيرة الثقافة والسياحة في جمهورية إثيوبيا الشعبية الديمقراطية التعاون الثنائي في المجالات الثقافية والإبداعية، واستكشاف ثقافة البلدين من خلال تنظيم مبادرات مشتركة تسهم في التعرف على مختلف أشكال الفنون الشعبية والمواقع الأثرية المسجلة على قائمة التراث العالمي باليونسكو، حيث اتفق الطرفان على تشكيل فريق عمل لمتابعة المشاريع المستقبلية بعد تجاوز الظروف الراهنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات