«كلمة» يصدر الطبعة الثانية من «الموت الأسود»

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الطبعة الثانية من كتاب «الموت الأسود» للكاتب جوزيف بيرن، والذي ترجمه إلى العربية عمر الأيوبي. وكانت الطبعة الأولى للكتاب قد صدرت في عام 2013 ضمن سلسلة الحياة اليومية عبر التاريخ والتي اشتملت على 10 عناوين.

تأتي الطبعة الثانية من كتاب «الموت الأسود»، بالتزامن مع مواجهة العالم لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بهدف إتاحة الفرصة للقارئ للاطلاع على أهم الأوبئة التي واجهت المجتمعات الإنسانية عبر التاريخ، وأودت بحياة الملايين من البشر خلال فترة زمنية قصيرة، ويأتي في مقدمتها وباء الطاعون أو «الموت الأسود»، الذي يعد من أخطر الأوبئة التي اجتاحت العالم وأحدثت تغييرات جذرية في نمط الحياة اليومية، وتكشفت بعد هزيمته معانٍ وقيم وأفكار وأنماط مختلفة للحياة الإنسانية.

يعرض كتاب «الموت الأسود» ظاهرة الطاعون بحسب الموضوعات بالتركيز على الأماكن التي عاش فيها الناس، وعملوا وواجهوا فيها الأهوال، في البيت، والكنيسة والمقبرة، والقرية، ومشافي الطاعون، والشوارع والطرقات.

حيث لم تكن الحياة اليومية في أثناء تفشي الطاعون، أو الموت الأسود، طبيعية البتة. فطوال القرون الثلاثة والنصف التي شكّلت ما يعرف بالجائحة الثانية للطاعون الدبلي، بين الأعوام 1348 و1722، تعرّضت أوروبا لهجمات الأوبئة المنتظمة التي بات فيها الفتك والقتل دون هوادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات