بحث تعزيز التعاون الثقافي الإماراتي الهندي

بحثت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، مع براهلاد سينغ باتل وزير الثقافة الهندي، تعزيز التعاون الثنائي في مجالات التراث المادي وغير المادي، وتبادل الخبرات في صون التراث الثقافي الإنساني.

وأطلعت معالي نورة الكعبي، الوزير الهندي، في اتصال هاتفي، على الإجراءات الاحترازية، التي اتخذتها دولة الإمارات لمواجهة (كوفيد 19)، كما أوضحت جهود القطاع الثقافي والإبداعي لاستدامة عطاء المجتمع الإبداعي.

وقالت : «ترتبط دولة الإمارات وجمهورية الهند بعلاقات صداقة وثيقة تمتد لأكثر من قرن، وتجمعنا الكثير من المشتركات منها الروابط التاريخية والتفاعل الثقافي، والآمال والطموحات المشتركة. يعزز التعاون الثقافي الثنائي بفتح آفاق ومسارات أرحب أمام تنمية مختلف القطاعات الثقافية، التي تنعكس إيجاباً على علاقات البلدين».

ومن جهتها، قالت وزارة الثقافة الهندية، على حسابها في «تويتر»: «أطلع الجانبان بعضهما البعض على مختلف المبادرات، التي اتخذتها الحكومتان لمعالجة تأثير (كوفيد 19) خاصة على القطاع الثقافي. وناقش الوزيران مسار العمل للتعاون المستقبلي في مجالات التراث الثقافي المادي وغير المادي تحت رعاية الاتفاقية الثقافية لعام 1975 المدعومة بالبرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي الموقع من قبل الإمارات والهند في 2016».

يذكر أن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة كانت قد نظمت العام الماضي فعالية متحف «زايد- غاندي»، بالتعاون مع متحف غاندي الرقمي في نيودلهي، وذلك تكريماً لذكرى القائدين، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والمهاتما غاندي الزعيم الروحي للهند.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات