«براند دبي» يواجه «كورونا» بورش افتراضية إبداعية

في عالم الإبداع، طالما حطت دبي بصمتها، ورغم فيروس «كورونا»، لا تزال «دانة الدنيا» تواصل السعي في طريقها، لتظل «علامة» بارزة في المشهد الإبداعي والثقافي، ذلك ما تجسد جلياً «افتراضياً» عبر مجموعة «ورش عمل»، ابتكرها «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالتعاون مع ثلة من المبدعين الإماراتيين، الذين آثروا تجنيد أنفسهم وطاقاتهم لنشر الوعي بين الناس، وتقديم العون لهم في تعبئة أوقاتهم، خلال مكوثهم في بيوتهم، التزاماً بالإجراءات الاحترازية، التي وضعتها الجهات المسؤولة في الدولة، لكبح جماح انتشار فيروس «كورونا».

هي ثماني ورش إبداعية، لكل واحدة منها نكهتها، وبريقها، وطرقها الخاصة، ولكل واحدة منها خطوطها الخاصة، وتوجهاتها، وأيضاً أناسها ومبدعوها، بعضها يهدف إلى استخراج المواهب الكامنة في النفوس، وأخرى تأخذك لعالم الطبخ والمشروبات، وثالثة تذهب بعيداً نحو عوالم الأطفال وفلذات الأكباد، وأخرى تتخذ من خطوط الحناء منهجاً لها.

زمن محدد

عبر «انستغرام» جاء إطلاق «براند دبي» لهذه الورش، ولكل واحدة منها زمناً محدداً لا يتعدى الدقائق، لتكون كفيلة بتعليم مشاهدها، بعضاً من المهارات التي يمكن تطويرها مع الوقت، حيث تشمل هذه الفيديوهات تقديم المبادئ الأساسية الخاصة في كل ورشة، فها هي لولوة عيسى من مؤسسي «ذا بلو دور» في دبي، تبدع في تعليم متابعي حساب «براند دبي» كيفية تنسيق سلال من الزهور، بطريقة سهلة، لا تستغرق وقتاً طويلاً. على خطوط الحناء، تسير الفنانة إلهام رمضان، التي مضت في ورشتها نحو تعليم الناس، تصميم مراحل القمر، باستخدام الحناء، الذي يعد ركناً أساسياً في جمال المرأة الإماراتية التي تعودت أن تخضب راحتيها بألوان الحناء، التي تفيض فرحاً وأملاً.

ملاءة الورش الافتراضية تتسع بالإبداع، لتشمل أيضاً كيفية صنع شخصيتك الكرتونية، حيث المساحة التي تبدع فيها الفنانة الإماراتية عائشة الحمراني، والتي استطاعت أن تبدع في الكثير من الأعمال، حيث تقدم عبر الورش وعبر دقائق معدودات، طرق جميلة وسريعة تعينك على تصميم شخصيتك الكرتونية التي يمكنك استخدامها كيفما تشاء.

تحضير القهوة

من «اسبريسو لاب» يطل إبراهيم لوحي، والذي عهد على نفسه تعليم الجميع كيفية تحضير القهوة، وفق طريقة (V-60)، في الورشة يشبع إبراهيم شغف عشاق القهوة، حيث يمضي في ورشة أخرى لتعليمهم طريقة صنع قهوة (AeroPress)، والتي ما إن ينتهي منها، حتى تشعر بعبق القهوة يفوح في فضاء بيتك، على الطرف الآخر، تقف الفنانة هند بكل استعداد، لتقدم طرقاً مختلفة لمتابعي ورشتها، لتعليمهم طرق تمكنهم من «تلوين قمصانهم تتلاءم مع أذواقهم»، وقد اختارت هند في ورشتها أن تكرم الأطباء، وجنود الصف الأول، عبر تلوين أحد القمصان، وتزيينها بسماعة الأطباء، والتي بدت أشبه برسالة شكر وتقدير لهم على ما يبذلونه من جهد في مواجهة الفيروس. معلومات كثيرة تفيض بها ورشة «نظم مساحة تعليم أولادك» التي تقدمها «تيدي ميس»، والهادفة إلى تعليم الأولاد طرقاً جديدة تساعدهم على تنظيم غرفهم ومساحاتهم الخاصة، وتمكنهم من وضع لمساتهم الإبداعية عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات