عالم مصريات: المصريون القدماء وضعوا أقدم مرجع طبي في علم العقاقير

قال الدكتور مصطفى وزيري عالم المصريات والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية، إن قدماء المصريين وضعوا أقدم مرجع طبي في علم العقاقير، وهو العلم الذي يُعرف اليوم باسم «المادة الطبية»، وذلك في القرن السادس عشر قبيل الميلاد.

وأشار وزيري، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) بمناسبة احتفالات العالم بيوم الصحة العالمي، الذي يحل في اليوم السابع من شهر أبريل في كل عام، إلى أن مصر القديمة كانت رائدة في مجال الطب، وعرفت الكثير من أسرار الطب والجراحة، كما عرفت مئات من الوصفات الطبية لمختلف الأمراض.

وكشف عن أن هناك الكثير من المصادر التي وثقت للعالم أجمع علوم الطب والجراحة في مصر القديمة، وفي مقدمة تلك المصادر البرديات التي سجلت الكثير من المراجع والمؤلفات في مجالات الطب المختلفة، وأن من بين تلك البرديات بردية «كاهون»، التي حملت وصفاً لأمراض النساء وطرق التأكد من الحمل.

وأشار وزيري أيضاً إلى بردية أدوين سميث، التي تعد أقدم مرجع في الجراحة، لافتاً إلى بردية لندن، وبردية تشيستر، وبردية برلين، وبردية ليدن، وبردية بروكلين. لكن أشهر بردية، بحسب د.مصطفى وزيري، هي «بردية إبيرس» التي عُثر عليها قبيل 157 عاماً، وتُعد الأطول والأشهر في تاريخ الطب.

وقال إن هذه البردية حظيت باهتمام واسع من قبل علماء المصريات والأوساط الطبية بالعالم، وجرى نشرها ودراسة محتوياتها مرات عدة، وذلك نظراً لأهميتها، بجانب احتوائها على 877 وصفة طبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات