فنانو الإمارات في مواجهة أخطار انتشار «كورونا» : «ملتزمون يا وطن»

رسائل قصيرة، تتسلل منها طاقة إيجابية، عالية وتفيض بحب الوطن، تنافس نجوم الإمارات على تقديمها إلى المجتمع، رافعين فيها شعار «ملتزمون يا وطن»، واضعين أنفسهم في خدمة الوطن في مواجهته لأخطار انتشار فيروس كورونا المستجد، حاثين فيها الجمهور على ضرورة استقاء المعلومة من مصادرها الصحيحة، والابتعاد عن الشائعات، التي تبث في أروقة التواصل الاجتماعي على اختلافها.

بكل الحب يمد نجوم الإمارات أيديهم، للمساعدة في تحقيق المبادرات والبرامج الإنسانية المختلفة، وتعميم الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها السلطات المختصة في الدولة، لمواجهة آثار الفيروس، الذي أجبر الكثير من دول العالم على دخول حدود الحجر الصحي.

تكاتف نجوم الإمارات، في مواجهة الفيروس، بدا واضحاً عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اجتهد بعضهم في بث الرسائل الإيجابية والدعوة إلى الالتزام بتوجيهات القيادة الرشيدة، والجهات المسؤولة في هذا الأمر، اتقاء لشر الفيروس.

«الرجاء عدم الانجرار خلف الشائعات»، دعوة وجهها الفنان الدكتور حبيب غلوم، عبر «البيان» إلى جمهوره، حيث قال: «نرجو من الجميع أخذ المعلومة الصحيحة من مصادرها وقنواتها الرسمية، كما ندعوهم إلى عدم التواجد في الأماكن العامة والمكتظة بالناس»، مؤكداً أن «القيادة الرشيدة تضع أمن المجتمع وصحة أفراده على رأس قائمة أولوياتها».

وأضاف: «نحن في الإمارات بخير وبصحة لله الحمد، طالما نعيش تحت ظل قيادتنا الرشيدة، التي تعطي الأولوية لأمن المجتمع وسلامته».

إدارة

على الخط ذاته، سار الفنان ياسر النيادي، والذي أكد في حديثه لـ«البيان» أن «مهمة القضاء على فيروس «كورونا» المستجد، لن تكتمل ولا تحقق آثرها الإيجابي، إلا بتكاتف وتعاضد الجميع مع المؤسسات والجهات المسؤولة في الدولة، من أجل القضاء على هذه المشكلة، وإدارة هذه الأزمة بنجاح».

وتابع: «المسألة تتطلب تعاون وتكاتف الجميع، وتحتاج إلى رفع لمستوى الوعي»، منوهاً بأن تحقيق ذلك لن يكون إلا عبر «الالتزام بالتعليمات ووقف الشائعات، مؤكداً بأن هذه الأمور «تؤثر بشكل كبير وإيجابي، وتساعد في تجاوز الأزمة بنجاح»، داعياً الجميع لأن «يكونوا بخير».

الفنان حسين الجسمي، لم يكن خارج دائرة الحدث، فقد جنّد نفسه هو الآخر، في سبيل رفع وعي الجمهور، وذلك من خلال نشره على حسابه في «انستغرام» منشوراً يؤكد فيه أن «الشائعات حول فيروس كورونا المستجد، خطرها أكبر من انتشار الفيروس نفسه»، مرفقاً إياها بتعليق دعا فيه جمهوره لـ«أخذ المعلومات من المصادر الرسمية، والعلاج من أهل الاختصاص».

وقال: «ضع ثقتك بدولة الإمارات التي تتبع أعلى معايير الرعاية الصحية لمكافحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، حفظكم الله جميعاً ودمتم بخير».

فترة

«التحلي بالمسؤولية تجاه الأهل والبلاد والمجتمع»، كانت العمود الفقري للرسالة التي وجهتها الفنانة هيفاء حسين لجمهورها عبر «انستغرام»، وقالت فيها: «(كورونا) مرض سريع الانتشار.. يجب ألا نتصافح، وأن نبتعد عن التجمعات، والمراكز التجارية والحدائق وكل مكان يكون فيه الشخص معرضاً للاختلاط بالآخرين وبالتالي انتقال العدوى له».

وأضافت: «هذا واجب وطني، ويجب علينا السير على توجيهات الجهات المسؤولة، وشيوخنا ـ الله يحفظهم». وقالت: «يا رب احفظنا جميعاً، وكلها فترة مؤقتة، وترجع الأمور مثل ما كانت وأفضل».

الفنان أحمد الجسمي، أبدى هو الآخر عبر «انستغرام» التزامه تجاه الوطن، حيث دعا الجميع في مقطع مصور إلى ضرورة الالتزام بالتوجيهات الصادرة عن الجهات المختصة في الدولة، فيما يتعلق بفيروس كورونا.

وقال: «يجب علينا الأخذ بالأسباب، والالتزام بالتوجيهات التي وضعتها لنا الحكومة، ودولتنا ليست مقصرة، وتبذل جهداً كبيراً في هذا الشأن»، وأضاف: «المسألة ليست هينة كما يظن البعض، والوباء موجود حولنا، وهذا الفيروس خطير، وينتشر بسرعة، ولكن الوباء الأكبر، هو التعامل مع الشائعات، وتناقل التفسيرات والعلاجات المختلفة»، داعياً إلى عدم الاستماع إلى أحد، وإنما استقاء الإرشادات من الجهات المختصة التي تعرف جيداً مصلحتنا ومصلحة الدولة«.

وأضاف:»علينا أن نكون يداً واحدة ضد هذا الوباء، وباتباعنا للإرشادات فنحن نحافظ على أنفسنا وعلى الآخرين".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات