«الإمارات لفنون العرائس» يختتم ورشة تدريبية

اختتمت قبل يومين أعمال الورشة التدريبية الأولى بمركز الإمارات لفنون العرائس، التابع لجمعية المسرحيين، بتكريم المنتسبين الجدد للمركز وتوزيع شهادات المشاركة عليهم، حيث قدم المنتسبون عروضاً على أنواع الدمى والعرائس التي تدربوا عليها خلال فترة الورشة التي استمرت مدة عشرة أيام وأشرف عليها المدرب عدنان سلوم، وشملت عرائس الخيط والقفاز والعصا، كما تناوب المتدربون على تقديم لمحات موجزة عن تاريخ هذا الفن وأماكن ازدهاره في العالم والوطن العربي.

من جانبه أشار مدرب الورشة عدنان سلوم إلى أن المنتسبين الجدد يعدون النواة الأولى للمركز والذين سيتم الاعتماد عليهم في تأسيس عرض مسرحي للعرائس يتم عرضه بعد ذلك لجمهور الأطفال في الحدائق العامة والمدارس، كون فن مسرح الدمى لم يأخذ حقه في الانتشار في منطقة الخليج، وأكد أن المتدربين بدأوا خلال الورشة بالتعرف على أنواع العرائس المختلفة وأساليب تحريكها والتعامل معها عبر مشاهد ارتجالية تم تطويرها اعتماداً على خيال المنتسبين.

وأشار مرعي الحليان مدير المركز إلى أن جمعية المسرحيين أسست مركز الدمى والعرائس من أجل ترسيخ هذا الفن الغائب عن الساحة الفنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات