يشهد المتحف إقبالاً كبيراً ويقدم مادة ثقافية وعلمية بطريقة مذهلة

مسبار الأمل في متحف صدّق أو لا تصدّق بالقرية العالمية

بين الواقع والخيال وحول غرائب العالم التي لا تُصدق أحياناً من هولها وغرابتها، يحتضن متحف ريبليز القرية العالمية «صدق أو لا تصدق» مجموعة متنوعة من المجسمات والشخصيات، وأحدثها مجسم مسبار الأمل، مقدم من مركز محمد بن راشد للفضاء في مدخل المتحف، حيث يمنح الزوار من مختلف الجنسيات، فرصة استثنائية للاطلاع على التجربة الفريدة من نوعها التي كانت وما زالت حديث المنطقة والعالم. وتقدم القرية العالمية لزوارها هذا الموسم تجربة استثنائية عبر مجموعة مذهلة من غرائب وعجائب الطبيعة والعلم والفن والبشر من كافة أنحاء العالم. كما يضم عجائب من عالم الإنسان والحيوان، بالإضافة إلى مجموعة من المواد والمجسمات التي لم تعرض في المنطقة من قبل، بما فيها الجماجم والرؤوس العجيبة والخدع البصرية المذهلة ومجموعة من أكثر الأشياء غرابة في العالم.

https://secure.albayan.com/polopoly/polopoly_fs/1.3778388.1581721546!/image/image.jpg

 

 

https://secure.albayan.com/polopoly/polopoly_fs/1.3778390.1581721549!/image/image.jpg

 

 

https://secure.albayan.com/polopoly/polopoly_fs/1.3778391.1581721551!/image/image.jpg

غرائب فريدة

يضم متحف ريبليز ستة معارض تحتوي كل منها على مجموعة من الغرائب الفريدة، بدءاً من التماثيل الصغيرة التي يصعب رؤيتها بالعين المجردة، وأطول رجل في العالم، وصولاً إلى مجموعة مدهشة من الهياكل العظمية الضخمة للديناصورات. ويمكن لضيوف القرية العالمية فرصة زيارة متجر الهدايا في متحف ريبليز الذي يوفر أنواعاً متعددة من الهدايا الغريبة، ومتاهة المرايا التي تضم أكثر من 100 مرآة وإضاءات LED وأصوات رقمية، حيث يتعين على الضيوف استخدام جميع حواسهم لإيجاد طريقهم للخروج من المتاهة المميزة بالانعكاسات المتطابقة والزوايا المدهشة، كما سيستمتعون بالتعرف على أكثر من 150 قطعة نادرة، والمعروضات الاستثنائية، وتماثيل مصنوعة من الشمع لشخصيات غريبة وتاريخية، وعيش تجارب مميزة مع الألعاب التفاعلية، وتعزيز متعتهم بتجربة نفق الدوامة الملونة الفريد من نوعه.

قطع نادرة

ويستعرض المتحف العديد من القطع النادرة والغريبة، ومن بينها النسخة الخشبية الوحيدة عالمياً من سيارة فيراري التي يمكن قيادتها في البر والطواف بها في الماء أيضاً، إضافةً إلى أصغر سيارة يتم تصنيعها وتجميعها على مستوى العالم، وفك القرش العملاق «ميجالودون»، ونيزك من الحديد يعود تاريخه لآلاف السنين، وغيرها من القطع الأثرية النادرة والاستثنائية. وتوفر القرية العالمية كافة المعلومات مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى عدد من المرشدين الموجودين في المتحف لشرح مقتنياته للجمهور باللغتين العربية والإنجليزية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات