طارق العلي لـ«البيان»: لم أتلقّ عرضاً للمشاركة في أعمال إماراتية

أكد الفنان الكويتي الدكتور طارق العلي، في حوراه مع «البيان»، أنه الرقم الأول والمميز في الساحة المسرحية، معتبراً أن ذلك لا يعد غروراً وإنما نجاح في اكتساب ثقة الجمهور.

وأوضح أنه سيطل على جمهوره في شهر رمضان المقبل من خلال عمل درامي أشاد بفكرة نصه الذي اعتبره «فنتازيا» جديدة من نوعها على خريطة الدراما الكويتية. ولم يبدِ أي رفض لأن يجمعه عمل مسرحي جديد مع الفنانة هيا الشعيبي، لكنه يؤمن بأن لكل فنان ظروفه.

قال الفنان طارق العلي في بداية حديثه : سعدت بتكريمي في مهرجان العين السينمائي في دورته الثانية مع نخبة من النجوم وذلك احتفاء لدورنا ومسيرتنا الفنية الطويلة، وتقديراً لإنجازاتنا في المجال السينمائي والفني عموماً، وذلك ضمن إطار برنامج «تكريم إنجازات الفنانين».

وكل الشكر والتقدير لراعي المهرجان الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، على حضوره وتكريمه. والشكر موصول لطاقم إدارة المهرجان على الاهتمام اللامحدود بالفن الراقي الذي يشكل دعماً كبيراً لكل البرامج والفعاليات والمهرجانات السينمائية الطموحة.

عمل جديد

وأضاف العلي: «سأطل على جمهوري في شهر رمضان المقبل من خلال عمل كوميدي هو (آل ديسمبر) وهو من تأليف بندر السعيد وعبدالله العريفان وإخراج نعمان حسين، وبمشاركة كل من الفنان جمال الردهان، ومرام، وميس كمر، إضافة إلى عدد من الفنانين الشباب.

وسأكتفي بهذا العمل بحيث لن أقدم أي مسابقات أو برامج فوازير تبث مباشرة للجمهور. ولا أمانع مطلقاً من المشاركة في أعمال درامية أو سينمائية إماراتية، إلا أنني لم أتلق أي عرض جاد! قد أوجه عتبي هنا للمسؤولين في محطات التلفزيون الذين يرحبون بنا وبأفكارنا وأعمالنا الفنية إلا أننا لا نجد جدية في تنفيذ ما تم طرحه لهم».

مؤكداً أن الأعمال الفنية الكويتية تتميز بشكل خاص بجوها وطعمها وإطلالتها مقارنة بالأعمال الخليجية الأخرى وهذا ليس تقليلاً من شأن الأعمال الأخرى وإنما ثقة بأن العمل الكويتي له جمهوره الخليجي والعربي أيضاً.

كما أشار العلي إلى أنه من متابعي الأعمال العربية بشكل خاص. ومن جانب آخر فهو يطمح دائماً لتجسيد شخصيات جديدة ويحبها الجمهور بلا تحديد لشخصية معينة. وقال: «شاركت في فيلم اسمه ساعة زمان، وقمت بتجسيد شخصية مركبة لاقت قبولاً ونجاحاً. عموماً فإن أي شخصية تميزني وتحقق نجاحي سأقبل بها».

جهود

أشاد العلي بالجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، بالمسرح، باعتباره لبنة أساسية من لبنات البناء المجتمعي، إلى جانب ضرورة النهوض بأدوات المسرح لمواكبة العالم في مسرح يراد له النهوض والاستمرار ويعتمد عليه. إضافة إلى تحفيز سموه ودعمه الدائم بالفنانين لاسيما الشباب، وإنشائه للهيئات المعنية بالمسرح، وحرص سموه شخصياً على حضور الأعمال المسرحية. متمنياً أداء مسرحياته في عاصمة الثقافة والابتسامة.

أعمال مسرحية

يُحضر الفنان طارق العلي لأعمال مسرحية سيطل من خلالها على جمهوره في عيد الفطر السعيد. مؤكداً أنه الرقم الأول والمميز في الساحة المسرحية. معتبراً أن ذلك لا يعد غروراً وإنما نجاحه في اكتساب ثقة الجمهور على الرغم من «الحرب» التي شنت سابقاً على اسمه.

كما أوضح أنه لا يمانع في أن يجمعه عمل فني مسرحي مع الفنانة هيا الشعيبي، وفي المقابل يؤمن تماماً بأن لكل فنان ظروفه الخاصة به، ولكل عمل فني في المقبل ظروفه أيضاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات