العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «حتا الثقافية» تسدل الستار على «لياليها»

    برامج متنوعة في الفعاليات أضاءت قيمة التراث والثقافة المحليين | من المصدر

    اختتمت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» فعاليات النسخة الأولى من «ليالي حتا الثقافية» بنجاح كبير، حيث اجتذبت أنشطتها الثقافية والتراثية والفنية والترفيهية الغنية التي احتضنتها حديقة وادي حتا ومكتبتها العامة أعداداً غفيرة من الزائرين الذين توافدوا إليها من شتى أنحاء الإمارات، حيث زارها 37 ألف شخص، خاضوا خلالها تجربة قيّمة قضوا فيها أوقات مليئة بالفائدة والمتعة، وعايشوا عن قرب بعض التفاصيل المدهشة التي يزخر بها التراث الإماراتي.

    وجاءت إقامة «ليالي حتا الثقافية» مواكبة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإحداث تنمية شاملة في منطقة «حتا» وإغناء المشهد الثقافي والفني فيها، علاوة على تماشيها مع جهود الهيئة الرامية إلى صون التراث الوطني والحفاظ على الإرث الحضاري المجيد لدولة الإمارات وتحفيز السياحة الثقافية فيه.وشهدت هذه الاحتفالية الثقافية تفاعلاً جماهيرياً لافتاً من المواطنين والمقيمين والزوار الذين عبروا في استبيان ميداني أجرته «دبي للثقافة» عن قضائهم أوقاتاً حافلة بالمعارف والترفيه ضمنها، حيث أوضحت نتائج الاستبيان أن نسبة رضا وسعادة الزائرين وصلت إلى 90 %، وفيما يتعلق بالجنسيات التي حضرت ليالي حتا، كانت النسبة الأكبر للجاليات العربية حيث وصلت نسبة الحضور 62.7 %، وغير العرب 37.2 %،

    كما بلغت نسبة حضور المواطنين 14.7 %. وتعمل «دبي للثقافة» حالياً على الإعداد للنسخة المقبلة من «ليالي حتا الثقافية» التي حجزت لها مكاناً على أجندة الفعاليات الثقافية السنوية لإمارة دبي.

    فولكلور

    وضمت أنشطة هذه التظاهرة الثقافية عروضاً فولكلورية مميزة قدمتها فرق إماراتية، وعربية وعالمية، ومعرضاً لأبواب قديمة التي تعكس جماليات الهوية المعمارية للأبنية التراثية المحلية.. وغير ذلك الكثير من الفعاليات.

    طباعة Email