العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أبو الفنون» يطل بكوميديا على خشبات «دبي للتسوق»

    نجوم مسرحية «تشوهال» الهندية | من المصدر

    يكاد مهرجان دبي للتسوق في دورته الحالية، يخرج من دائرة «التسوق»، حيث ترنو عيناه نحو الترفيه، الذي يسعى من خلاله إلى نثر الفرح على ملامح زوار «دانة الدنيا» وسكانها، ولذلك فقد أفرد المهرجان للترفيه مساحة جيدة، تخطت في حدودها الحفلات الغنائية، وسهرات الكوميديا، لتذهب ناحية خشبة «أبو الفنون»، ليمنح المهرجان من خلالها زواره فرصة الاستمتاع بسحره، وبما تشهده خشباته من كوميديا جميلة، حيث يقدم المهرجان اليوم عملين جميلين، أحدهما عربي الهوية يطل في المدرسة الهندية بدبي، والآخر ناطق بالهندية يطل في السركال أفنيو بالقوز، فيما يظل الضحك قاسمهما المشترك.

    رغم تجاربه الدرامية والسينمائية، إلا أن «أبو الفنون» ظل بمثابة «العشق الأول» للفنان الكويتي طارق العلي، الذي يمتاز بامتلاكه القدرة على تقديم أعمال كوميدية «رصينة»، تحاكي الواقع، ولا تخرج عن إطار «النص»، وها هو العلي يعود إلى «دانة الدنيا»، حاملاً في جعبته مسرحيته «عنتر المفلتر»، التي توقفت عروضها لنحو شهرين، بانتظار انطلاق الموسم الجديد، ليطل بها العلي، أمس، رفقة ثلة من نجوم المسرح، ومنهم جمال الردهان وأسمهان توفيق وهند البلوشي وأحمد الفرج، على خشبه قاعة الشيخ راشد في المدرسة الهندية، ليواصل اليوم أيضاً تقديم حكاية امتازت بجمالها و«خفة ظلها»، حول «عنتر» وزوجته «أم مشاري» وابنه «مشاري»، الذين يدفعهم تعرض بيتهم للغرق بفعل هطول الأمطار الغزيرة، إلى اللجوء إلى بيت أحد الأقرباء، ممن يرتبطون بصلة قرابة بعيدة مع رجل الأعمال المعروف باسم «دينار كونكريت»، وهو صاحب إحدى الشركات العاملة في قطاع البناء والمقاولات.

    زوجة «دينار كونكريت» تعارض وجود عنتر وعائلته في بيتها، وهو ما يخلق بينهم العديد من المواقف الكوميدية، ليكتشف الجميع في النهاية بأن «دينار كونكريت» هو المسؤول عن تنفيذ بعض مشاريع البنى التحتيّة السيئة في البلاد ويتم إلقاء القبض عليه.

    وعلى الطرف الآخر، يحط أبطال المسرحية الهندية «تشوهال» رحالهم على خشبة «ذا جانكشن» في السركال أفنيو، حيث تعيد المخرجة هدى بالدار، في هذه المسرحية سحر تسعينيات القرن الماضي، لتروي على الخشبة تفاصيل قصة حب «سودير» و«آرتي»، حيث يتميز كل منهما بشخصيته، وهو ما يجعلهما يتوقعان من الحياة أشياء مختلفة، ورغم اختلافهما، إلا أنهما ينجذبان إلى بعضهما البعض، لتتولد بينهما علاقة حب قوية، تتجاوز نظرتهما المختلفة نحو الحياة، فيما يتمكنان بفضل هذه العلاقة من تحدي الزمن، ليثير ذلك في نفسهما العديد من التساؤلات حول معنى الحقيقة، وأهمية التقاليد والأعراف المجتمعية، وما هي إمكانيات تجاوزها، في إطار العيش ضمن مجتمع محافظ. العمل الذي يقدم باللغة الهندية، من تأليف ماناف كول، وفيه استكشاف لمعاني الحب من وجهة نظر المرأة.

    طباعة Email