العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «دبي للتسوق» يجمع نجوم الغناء العربي والعالمي

    أمسيات غنائية عديدة، تفيض بها أجندة مهرجان دبي للتسوق، من خلالها يرسم الفرح، ويبعث الأمل في نفوس زوار نسخته الـ 25 التي تستمر حتى مطلع فبراير المقبل، حيث يعدهم المهرجان بقضاء لحظات جميلة، على وقع أنغام الموسيقى الشرقية وتلك القادمة من بلاد الغرب، ليرضي من خلالها أذواق الجميع، كباراً وصغاراً.

    وكما افتتح المهرجان دورته الحالية، بنجوم ثقال، ها هو يمضي في ذات المسار، حيث يقدم خلال سهراته، اسماءً لامعة، تمتلك تاريخاً ذهبياً على الساحة الموسيقية العربية، وتعودت أن تحتل مكانة عالية في قلوب الجمهور، قبل اعتلائها لقوائم الغناء التي تفرزها بورصة الغناء العربية والعالمية، ليبدو من خلال ذلك، أن المهرجان ماض في تكريس شعاره «ترفيه وتسوق»، من خلال سهراته وحملات التنزيلات التي تضج بها مراكز التسوق والمحال التجارية، على اختلاف مواقعها في دبي.

    ذا فويس

    أمس، كان زوار منطقة سيتي ووك، التي تعد واحدة من أبرز أسواق المهرجان، على موعد مع أولى ليالي المهرجان الغنائية، التي يلعب بطولتها أصوات عشقوها، وتابعوها على مدار الموسم الخامس من برنامج «ذا فويس»، الذي وصل إلى نهائياته 8 شبان، هم: مهدي عياشي ورضوان الأسمر وإيمان عبد الغني، وغيرهم، والذين سيعيدون إلى الذاكرة لحظات وقوفهم أمام لجنة تحكيم البرنامج.

    ويوم أمس الجمهور كان على موعد مع الفنان محمد حماقي، الذي أشعل المسرح بأغنياته، فيما تلتقي الفنانة أحلام والفنان راغب علامة، جمهورهما مساء اليوم، بينما تم تأجيل حفل الفنانة سميرة سعيد، تحسباً لتقلبات الجو.

    الأسطورة والمعلم

    مع حلول مساء غد، ستكون كافة زوايا دبي مزدحمة بأصوات الفنانين، ففي الوقت الذي يطل فيه «الأسطورة» الفنان محمد رمضان، و«المعلم» الفنان سعد المجرد في مركز دبي التجاري العالمي، ليقدما تشكيلة من أغنياتهما، في مقدمتها أغنية «نساي» التي حققت رقماً قياسياً في عدد مشاهداتها، حيث تعد هذه الأغنية هي الأولى من نوعها التي تجمع بين رمضان والمجرد، واللذين يمتلك كل واحد منهما، سجلاً حافلاً بالأغنيات الناجحة، سيحتضن مركز دبي التجاري العالمي، في الوقت نفسه، حفل المغني الهندي سونو نيجام، والذي يعد من أهم نجوم بوليوود ومن أكثر الفنانين تنوّعاً، حيث سبق لنيجام المشاركة في عدد من الأفلام مثل «بولي تشوديان» و«كال هو نا نو».

    أما عشّاق الموسيقي الفلبينية، فسيكونون على موعد مع حفل فرق الروك «ديسمبر أڤنيو» و«سايلنت سانكتشوري» والتي ستطل من على خشبة استاد سوق دبي الحرة للتنس، حيث ستقدم فرقة «ديسمبر أڤنيو» عدداً من أغنياتها مثل «تايم تو غو» و«سيتي لايتس»، بينما ستقدّم فرقة «سايلنت سانكتشوري» بعضاً من أغنياتها الكلاسيكية، التي صاغتها في خمسة ألبومات ناجحة.

    3

    ثلاث حفلات تشهدها دبي في 24 الجاري، لكل واحدة منها مذاقها ونكهتها الخاصة، حيث تجمع الحفلات الثلاث بين الموسيقى الشرقية، وسحر البوب الغربي، وايقاعات الموسيقى الهندية. أولها ستكون بتوقيع «الهضبة» الفنان عمرو دياب، الذي سيطل على خشبة مسرح مدينة دبي للإعلام، ليقدم تشكيلة من قديم أغنياته وجديدها، لا سيما تلك التي رأت النور أخيراً في البومه الجديد «أنا غير».

    عرش

    وفي مكان ليس ببعيد عن مدينة دبي للإعلام، وتحديداً في «ذا بوينت» الواقعة في نخلة جميرا، سيطل المغني البريطاني روبي ويليامز، والذي تمكن منذ عقد التسعينيات، أن يتربع على عرش قلوب ملايين الشباب حول العالم، وهو الذي تألق في افتتاح كأس العالم الذي استضافته روسيا في 2008، حيث يعد روبي ويليامز «رقماً صعباً» على الساحة الغنائية العالمية.

    في قائمة ويليامز أغنيات كثيرة، حققت شهرة عالية حول العالم، ومن بينها «ملائكة» التي تكاد تكون الأشهر في قائمته، وهي التي ساهمت في لمعان نجمه، وصعوده عالياً، لينافس كبار النجوم، مثل الراحل مايكل جاكسون، ومادونا، وغيرهما، فيما اختيرت هذه الأغنية كأفضل ثاني أغنية في التاريخ.

    ورغم اعتراض البعض على تصرفات روبي ويليامز، إلا أنه لا يزال يحظى بشعبية جارفة، فهو المغني الوحيد الذي حصل على 17 جائزة بريت أوورد، لذا يعد الأشهر في القرن الحادي والعشرين، ولأجله خصص متحف الشمع مدام توسو في العاصمة البريطانية لندن، تمثالاً شمعياً له، ليس فقط لكونه مغنياً عالمياً، وإنما لكونه سفيراً لدى منظمة اليونسيف، التي اختارته بسبب أعماله الخيرية الكثيرة.

    في حين، ستضج في الليلة ذاتها أروقة فندق سيزرز بالاس، بإيقاعات المغني الهندي براتيك كوهاد، الذي سيؤدي عدداً من أجمل أغنياته باللغتين الهندية والإنجليزية، مثل «كولد/‏‏مس» و«توم كاب باس».

    براتيك كوهاد اكتسب شهرته بعد إطلاقه ألبوم «إن توكينز آند تشارمز» في 2015، حيث فاز بجائزتي «إم تي ڤي يوروب ميوزك»، و«راديو سيتي فريدوم»، ووصفته مجلة «رولنغ ستونز» كأحد أهم المغنين والمؤلفين الموسيقيين في الهند.

    طباعة Email