ورشة «صناعة الحلي والمجوهرات» في «ديوا»

جانب من فعاليات الورشة | البيان

ضمن جهودها لتعزيز الهوية الوطنية والحفاظ على التراث الإماراتي، نظمت اللجنة النسائية في هيئة كهرباء ومياه دبي ورشة «صناعة الحلي والمجوهرات باستخدام قوالب مصنوعة من أصداف البحر»، وذلك بالتعاون مع الفنانة الإماراتية عزة القبيسي، الرائدة في مجال تصميم المجوهرات. وتأتي الورشة التي شارك فيها نحو 50 موظفة من مختلف القطاعات، في إطار حرص الهيئة على توفير بيئة عمل محفزة للموظفات تسهم في إكسابهن مهارات جديدة.

وأشارت فاطمة محمد الجوكر، رئيسة اللجنة النسائية في الهيئة، إلى أن ورشة العمل هدفت إلى تعريف المشاركات بطرق حفر أصداف الحبار لاستخدامها كقوالب للصب وصناعة مجوهرات غير تقليدية، إذ اكتشف الأجداد منذ القدم قدرة الأصداف على تحمل درجات الحرارة العالية، وبالتالي إمكانية نحتها بطرق مختلفة. وأكدت الجوكر حرص اللجنة النسائية على تنفيذ تلك النوعية من الورش باستمرار، لضمان التفاعل المستدام مع موظفات الهيئة والتركيز على هواياتهن واهتماماتهن المتنوعة، مع الحرص على ربط الورش الفنية بالتراث الإماراتي العريق، حيث كانت ورشة صناعة الحلي والمجوهرات مستوحاة من التراث الإماراتي الأصيل للمرأة الإماراتية.

وأشارت هند عوض التميمي، منسقة الفعاليات باللجنة النسائية بالهيئة، إلى أن الورشة التي تعقد لأول مرة حققت نجاحاً كبيراً، لا سيما أنها تلامس اهتمامات النساء وتساعدهن على اكتساب مهارات وفنون جديدة ومتنوعة.

وعبّرت الموظفات عن سعادتهن بالمشاركة في تلك الورشة الفريدة من نوعها والتي ترتبط بالتراث الإماراتي، كما أشدن بجهود اللجنة النسائية في تنظيم مثل هذه الأنشطة التي تسهم في تعزيز التواصل الاجتماعي مع زميلاتهن من مختلف قطاعات وإدارات الهيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات