تتضمن أنشطة خاصة بالأطفال وسوق متاجر تجزئة في الهواء الطلق

3 أسابيع حافلة بالترفيه والمرح في «لا مير»

عروض الرقص من هاواي ستملأ المكان بأجواء حيوية

احتفاءً بقدوم أجواء الخريف المنعشة، تنظم «لا مير»، الوجهة الشاطئية الرائدة من مِراس، مجموعة من الفعاليات المميزة للزوار من الكبار والصغار، والتي تشمل أنشطة خاصة بالأحباء الأطفال، وسوق متاجر التجزئة في الهواء الطلق، وعدداً من العروض الترفيهية المتجولة.

وتقام هذه الفعاليات الترفيهية الممتعة، اعتباراً من 24 أكتوبر وحتى 9 نوفمبر، حيث ستوفر للزوار من العائلات والأصدقاء، أجواءً مميزة للاسترخاء وقضاء أروع اللحظات.

وخلال هذه الفترة، يمكن للمتسوقين في «لا مير»، الذين ينفقون 100 درهم على الأقل، اصطحاب أطفالهم إلى منطقة «بلاي تايم آيلاند»، ليقضوا أوقاتاً ممتعة من 4 عصراً حتى 10 ليلاً خلال أيام الأسبوع، ومن 11 صباحاً حتى 11 ليلاً خلال عطلات نهاية الأسبوع.

وسيكون الأطفال أيضاً على موعد مع فعالية محاكاة ركوب القوارب، ليعيشوا تجربة بحرية رائعة، فضلاً عن سباق الكرة الشاطئية، ورمي الحلقات الدائرية على المشاركين، وغيرها من الألعاب والنشاطات التي تعزز روح المنافسة الرياضية لديهم، وتختبر مهاراتهم.

وتتوفر للصغار على مدار الأسابيع الثلاثة، قلعة القفز كبيرة الحجم، التي ستعزز لديهم أوقات المرح والسعادة، فضلاً عن ورش عمل مخصصة لتعليمهم صناعة مواد السلايم، والأعمال الفنية من المعجون، والتزيين باستخدام الأصداف البحرية.

وفي يوم الجمعة 25 أكتوبر، توفر لا مير، فرصة مشاهدة عرض فنانَي الآر جيه الشهيرين، كريس فيد وبريتي مالك، من 6 حتى 8 مساءً، وهما يستضيفان برنامجهما المتجول في «لا مير سنترال»، حيث يتيح هذا البرنامج، فرصة المشاركة في تحديات منوعة، والفوز بجوائز تصل قيمتها إلى 10 آلاف درهم.

وخلال أيام الخميس والجمعة والسبت من كل أسبوع، يمكن للزوار أيضاً، مشاهدة عروض الرقص الشهيرة في هاواي، التي ستملأ المكان بأجواء حيوية، وذلك في الخامسة عصراً، والسابعة والتاسعة ليلاً.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع المتزامنة مع الهالوين (من 31 أكتوبر حتى 2 نوفمبر)، سيكون زوار «لا مير»، على موعد مع عرض خاص لراقصين من هاواي، على شكل شخصيات الزومبي، في الساعة الخامسة عصراً، والسابعة والتاسعة ليلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات