شتاء دبي يجمل موسم الأعياد

صورة

إن كانت كل المغريات القائمة لا تجذبك في أيام السنة العادية لزيارة مدينة كتبت الصحف العالمية عن ضرورة التوجه إليها ولو مرة في الحياة، فإن ثلاثة أسباب توجب زيارة دبي شتاءً، بحسب موقع "ويكندر سنغافور".


أولاً موسم الأعياد الحافل بالألوان والبهرجة ومظاهر الاحتفالات، والزينة المعلّقة على الأشجار، كفيلة بنشر السعادة بين الناس والتمتع بأجواء مليئة بالفرح خاصة عندما يكون الطقس معتدل، وبلا شك فإن الفعاليات والعروض الترفيهية التي تضج بها الأسواق الأصيلة والناشئة بالمناسبة السنوية التي يعشقها الصغار وينتظرها الكبار في ديسمبر من كل عام لها وقع مثير ومختلف.


أما لرأس السنة الميلادية نكهة خاصة تكاد تمتاز بها دبي دون سواها من مدن العالم، سيما حين تضاء السماء بألوان المفرقعات والألعاب النارية التي باتت محط أنظار العالم ومحطات التلفزة الأشهر. أما حفلات العشاء الفاخرة في المطاعم والفنادق المبهرة تأخذ الزائر إلى قلب فرحة العيد المنتظر. ولا بدّ لإثراء التجربة وإضفاء نكهة للعيد من الاستمتاع ببرج خليفة والمهرجانات التي تشهدها مرافق أخرى مميزة في المدينة مثل برج العرب وجزيرة النخلة وسواها لالتقاط أجمل صور السيلفي والتباهي بها على انستغرام. 


يبقى الاستمتاع بروعة الأجواء في أحضان الطبيعة أجمل ما يمكن للمرء الاستفادة منه خلال الأشهر المعتدلة في دبي واغتنام فرصة استكشاف أجزاء جديدة من المدينة كبحيرة القدرة في حتا لعشاق الحياة الليلية ونجوم السماء، وصحراء المرموم لمحبي الحياة البرية، والقرية العالمية لرؤية حضارات العالم ومنتجاتها.

 

كلمات دالة:
  • دبي،
  • شتاء دبي،
  • الطقس المعتدل،
  • مواسم الفعاليات،
  • موسم الأعياد ،
  • الساياحة في دبي،
  • دبي في الشتاء،
  • رأس السنة الميلادية،
  • أعياد،
  • الطقس،
  • الإمارات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات