حتا.. مدينة السحر والجمال

Ⅶ حصن حتا علامة بارزة في المدينة | البيان

حتا.. مدينة السحر والجمال.. هذا هو المختصر المفيد في وصف واحدة من أجمل المناطق التابعة لإمارة دبي، والتي تربض بين الجبال الشاهقة وأشهرها جبل أبوالنسور، وأرض حتا تصلح للزراعة.. ففي الماضي وحتى الآن يزرع فيها النخيل والمانجو والحمضيات، التبغ سابقاً.

وأصبحت حتا الآن تجذب الكثير من عشاق المغامرة، وخاصة راكبي الدرّاجات على الطرق الجبلية. وتنتظر الزائر للمدينة إقامة مريحة في فندق «حصن حتا»، أو منتجعي «دماني لودجز» و«سدر تريلرز»، وهناك فرصة ثمينة لزيارة سدّ حتا والقرية التراثيّة و«حتا وادي هب»، حيث الاستمتاع بالعديد من الأنشطة الرائعة.

تقع حتا على بعد 115 كيلومتراً جنوب شرق مدينة دبي، ويستغرق الوصول إليها حوالي 90 دقيقة، مروراً بالمناظر الخلّابة التي تشكّل تجربة بحدّ ذاتها، مع التضاريس المحيطة التي تتغير تدريجياً من رمال ذهبية إلى جبال باللون الأحمر الداكن.

وجهةٌ مثالية

وتُعتبر حتا وجهةً مثالية لرحلة رائعة على مدى يوم كامل، أما الراغبين في مشاهدة المناظر الطبيعية لفترة أطول، فبإمكانهم الحجز في فندق «حصن حتا»، وهو منتجع من فئة الأربع نجوم، ويوفر العديد من الأنشطة الرائعة في الهواء الطلق. يمكنك أيضاً الإقامة في منتجعي «دماني لودجز» و«سدر تريلرز». وبالنسبة لمحبي التخييم، فهناك العديد من المواقع المناسبة بالقرب من مضمار حتا للدراجات الجبلية، حيث توجد منطقة شواء وحمّامات، وبعيداً عن هذه المواقع، يمكن استكشاف المناظر الطبيعية، ونصب خيمة بالقرب من أحد الجبال.

ركوب الدراجات

وتتوفر في حتا تجربة ركوب الدراجات عبر المسارات الجبلية، متضمنة المرور قرب أراضٍ زراعية أو تلالٍ صخرية، أو بعض الواحات، كما تتوفر إمكانية تعلم قيادة الدراجات الجبلية من خلال دروس يقدّمها خبراء متخصّصون، كما يمكن لراكبي الدراجات الجبلية أن يمرّوا في منطقة تراثية، وهي قرية تقليدية تقع في سفح الجبل، ولا يمكن الوصول إليها بالسيارة، لكن يمكنك المشي أو ركوب الدرّاجة.

مركز للمغامرات

ويوجد في حتا مركز للمغامرات والأنشطة، يعدّ خياراً مثالياً لعشاق المغامرات، والسياحة، حيث يقدم خيارات متنوّعة من التجارب التي تناسب الجميع، من بينها إقامة فندقية مذهلة لمحبي السياحة البيئية والطبيعة.

ويضم مركز «حتا وادي هب» فندق «حتا دماني لودجز» الذي يحوى 3 أنواع مختلفة من الغرف الفندقية الجبلية بطراز معماري مميز، ويقدم تجربة إقامة فريدة، يميزها النظام البيئي الغني والمتنوّع للجبال المحيطة، التي تخترقها مسارات الدرّاجات الهوائية، كما يقدم المركز عدداً من النشاطات، تشمل استئجار الدرّاجات الهوائية الجبلية، والتدريب على ركوبها، والعربات المنزلقة، إضافة إلى القفز الحر، وتسلق الجدران، ومنصّات القفز المطاطية للأطفال والبالغين، فضلاً عن خطوط للتزحلق بالحبال وغيرها.

«حتا كاياك»

في بحيرة عذبة مليئة بالأسماك الملونة محاطة بالحياة البرية والجبال الشاهقة، ثمة قوارب يجدف بها سياح من مختلف الجنسيات حول العالم. ويستقطب مشروع «حتا كاياك» الكثير من السياح، ليس من داخل الإمارات أو الجوار فحسب، وإنما من جهات عدّة حول العالم.

ولا يقتصر ما يقدمه المشروع على النشاط البدني الذي تتيحه رياضة التجديف، بل إن اللحظات مصحوبة بنشاط تأملي واستطلاعي لتلك البيئة البرية المتنوعة، مثل أنواع الحيوانات البرية التي تعيش في محمية سد حتا، مثل الوعل والغزال والقط البري، إضافة إلى الاسترخاء في قلب المياه الصافية ذات اللون الفيروزي الرائع، واستكشاف المناطق البرية المختبئة خلف الجبال من أجل مغامرة لا تنسى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات